“قرية قمرية” محطة لإقامة البشر على سطح القمر

أعلنت وكالة الفضاء الاميركية ناسا ان انشاء قرية دولية على سطح القمر يمكن ان يتم شيئا فشيئا بواسطة روبوتات لتشكل محطة لاقامة البشر على سطح القمر بعد غياب دام عقودا.

وعرض المدير العام الجديد لوكالة الفضاء الاوروبية يوهان ديتريش فورنر فكرة القرية القمرية في القمة السادسة والستين للملاحة الفضائية التي عقدت الاسبوع الماضي. وقال «هذا مشروع يقتضي مشاركة دولية لارسال مهمات متنوعة الى القمر، وربما الى الجزء المظلم من القمر الذي لا يظهر للارض ابدا«.واشار فورنر الذي سبق ان شغل منصب رئيس وكالة الفضاء الالمانية الى ان محطة الفضاء الدولية التي شيدت في مدار الارض في العام 1998 قد تخرج من الخدمة قرابة العام 2024. من هنا جاءت فكرة حض المجتمع الدولي على اقامة مشروع مشترك على سطح القمر«.ورحب بمساهمة اي دولة في هذا المشروع، بما في ذلك الصين التي لا تشارك حاليا في محطة الفضاء الدولية ولكنها تعد لمشروع طموح لغزو القمر.

ومن المتحمسين لفكرة القرية القمرية عالم الفضاء برنار فوينغ الذي شغل منصب المسؤول العلمي في مهمة سمارت1، والذي يدير حاليا المجموعة الدولية لغزو القمر. ويشرح «ستكون هناك مرحلة اولى تكون فيها القرية للروبوتات، وفي مرحلة ثانية تصبح محطة مأهولة بالبشر، وسيفيدنا ذلك في التحضير لمهمات ترسل الى وجهات ابعد«. ويضيف «انه مشروع تدرجي، يبدأ بمهمات في مدار القمر. ومن معالمه المهمة« رحلة المركبة الاميركية اورايون الى مدار القمر بين العامين 2021 و2023 وعلى متنها اربعة رواد فضاء. وتعمل وكالة الفضاء الاوروبية على تحضير مهمة اطلق عليها اسم لونا-27، هدفها ارسال مسبار يحط في العام 2020 في المناطق القطبية على سطح القمر حيث رصد وجود جليد. وبحسب فوينغ، فان نجاح المهمة لونا-27، والمهمة التي قد تليها لونا-28، التي قد تتشارك فيها روسيا واوروبا، يعني ان بناء قرية على القمر قد بدأ فعلا.

خبر عاجل