زعيتر: شركات تنظيف الأقنية قامت بواجبها والمشكلة في تحديد مكان لرمي النفايات

أسف وزير الأشغال العامة والنقل غازي زعيتر، لمشهد تراكم النفايات في الشوارع مع بداية فصل الشتاء وهطول الأمطار، خصوصا “ان المواطنين علقوا لساعات في سياراتهم على الطرقات، بسبب ما أنتجته هذه المشكلة من برك مياه”.

وقال في حديث لدائرة الأنباء الإذاعية في “الوكالة الوطنية للاعلام”: “ناشدت منذ أكثر من 3 أشهر الوزارات لتحذيرهم من مغبة تراكم النفايات على الطرقات عشوائيا، وخصوصا مع أول هطول للأمطار، لكن للأسف لا آذان صاغية”.

وردا على سؤال حول خطة الوزارة في هذه الحالة، قال: “هناك عقود توقع سنويا مع شركات لتنظيف الأقنية والصرف الصحي على الطرقات الدولية، التي هي ضمن بيروت – الجنوب، بيروت – الشمال، وبيروت- البقاع”.

وتابع: “وزارة الأشغال وقعت عقودا مع الشركات لتنظيف مجاري المياه، والشركات قامت بواجبها، ولكن تراكم النفايات هو المشكلة. وقد طلبت من الشركات المتعهدة أن تقوم بإزالة النفايات، ووافقت رغم ان العقد لا يلزمها رفعها، لكن المشكلة التي برزت تكمن بإيجاد المكان المناسب لرمي النفايات”.

وردا على سؤال عما إذا كانت الأمطار ستشكل عنصر ضغط باتجاه تنفيذ خطة وزير الزراعة أكرم شهيب، قال زعيتر: “ليست الأمطار وحدها تشكل عنصر ضغط، فبمعزل عنها، كان يجب من البداية الأخذ في الإعتبار ان موسم الشتاء مقبل، ويجب أن نعالج أزمة النفايات”.

وأكد حرصه على “التعاون مع الجميع لحل أزمة النفايات، ووضع كل إمكانات الوزارة في الساحات والطرقات لتخطي هذه المعضلة”، متسائلا: “ما الفائدة من ذلك، إذا لم تحل أزمة النفايات؟”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل