اتهامات بالفساد الى الرئيس السابق للحزب الشيوعي الصيني

أعلن المدعي العام الصيني عن أن اتهامات بالفساد وجهت الى الرئيس السابق للحزب الشيوعي في اقليم خيبي في شمال الصين تشو بن شون للاشتباه بتلقيه رشى.

وعمل تشو في السابق مع رئيس جهاز الامن الداخلي المعزول الذي صدر عليه حكم بالسجن مدى الحياة في حزيران بعد محاكمة سرية في فضيحة الفساد الاكثر حساسية في الصين في 70 عاما.

وكرئيس للحزب في خيبي كان تشو المسؤول الاول في الاقليم الذي يحيط بالعاصمة بكين وأهم منتج للصلب في الصين.

وقال المدعي العام ان تشو يخضع “لاجراءات قسرية” وهو اصطلاح يشير في العادة الي الاحتجاز. وكان عزل من منصبه في تموز لاتهامه “بانتهاكات خطرة للانضباط والقانون” في اشارة غير مباشرة الى الفساد.

ولم يقدم المدعي العام مزيدا من التفاصيل ولم يتسن الوصول اليه للحصول على تعقيب. وكانت هيئة مكافحة الفساد في الحزب قد سلمت قضيته الي السلطات القانونية في وقت سابق هذا الشهر.

واصبح تشو رئيسا للحزب الشيوعي في خيبي في عام 2013 . وعمل خمس سنوات كأمين عام للجنة المركزية للسياسة والقانون تحت رئاسة تشو يونغ كانغ رئيس جهاز الامن الداخلي السابق الذي اودع السجن في حزيران.
ويشن الرئيس الصيني شي جين بينغ حملة بلا هوادة على الفساد المترسخ في اجهزة الدولة منذ ان تولى السلطة قبل ثلاث سنوات متعهدا بملاحقة “النمور” في المناصب ذات النفوذ وايضا “الذباب” في الوظائف الدنيا.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل