سلامة: مسؤولو وكالات التصنيف يزورون لبنان قبل تقرير 2016

ذكّر حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بأن المجلس المركزي أقرّ التعاميم الخاصة بالتعامل مع العملاء، والمصارف هي التي تقرر على مسؤوليتها، من هم العملاء القابلون للإستمرار في ظل تدقيق لجنة الرقابة.

كلام سلامة جاء في خلال ترؤسه الإجتماع الشهري الذي عُقد الخميس بين حاكمية مصرف لبنان وجمعية مصارف لبنان برئاسة الدكتور جوزف طربيه، في حضور أركان لجنة الرقابة على المصارف.

وتطرق الإجتماع إلى الاوضاع النقدية والمصرفية، إضافة إلى موضوع تصنيف لبنان من قبل وكالات التصنيف العالمية التي بدأ مسؤولوها زياراتهم الى إدارات المصارف، على أن يصدروا تقريرهم السنة المقبلة.

ورأى سلامة أن “الفوائد تشهد استقراراً في أسواق بيروت وأن الودائع سجلت نمواً بين 5 و6 % على أساس سنوي، كما سجل ميزان المدفوعات عجزاً في حدود 1600 مليون دولار”.

وتطرق الى الاجتماعات الاخيرة للمنظمة العالمية المعنية بمكافحة تبييض الاموال وتمويل الارهاب حيث تم التوافق بين مصرف لبنان وجمعية المصارف على “ضرورة مراجعة المسؤولين لانضمام لبنان الى اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الارهاب تفادياً لإدراج اسمه على لائحة الدول غير المنضمة لهذه الاتفاقية، إضافة الى مشاريع القوانين الاخرى التي لا تزال دون إقرار في مجلس النواب.

وتناول سلامة “ضرورة الحذر بالنسبة إلى التوظيف في الأدوات المالية والسندات التي تُصدرها الدول الناشئة او المؤسسات الخاصة لديها”، وقال: التطورات التي قد تطرأ على صعيد الفوائد الأميركية قد تؤثر على عملات هذه الدول وتعرّض حاملي أدوات دينها للخسائر.

المصدر:
وكالة الأنباء المركزية

خبر عاجل