بالصور: حفل تسليم بطاقات الانتساب لـ “القوات” في ملبورن

 

اقام حزب “القوات اللبنانية” في ملبورن – أستراليا مساء الجمعة 6-11-2015 حفلا رسميا لمناسبة تسليم البطاقات الحزبية للمنتسبين الجدد، برعاية رئيس الحزب الدكتور سمير ممثلاً برئيس قطاع الانتشار في “القوات” أنطوان بارد.

الاحتفال الذي حضره النائبان الاستراليان كالفن طومسن ونزيه الأسمر، شارك فيه رئيس مقاطعة استراليا في “القوات” طوني عبيد، يرافقه رئيس مكتب سيدني شربل فخري، ومسؤول العلاقات العامة في مقاطعة أستراليا داني جعجع، كما حضر رئيس مكتب كانبرا شارل عقل، الى جانب رئيس مركز ملبورن سعيد حداد والاعضاء.

كما حضر الحفل رؤساء وممثلو الأحزاب أللبنانية: “الكتائب”، “المستقبل”، “الوطنيون الأحرار”، “حركة الإستقلال”، وممثلون عن الجامعة اللبنانية الثقافية في أستراليا وفاعليات من أبناء الجالية وحشد من رؤساء الجمعيات واهالي وأقارب وأصدقاء المنتسبين الجدد.

أفتتح الحفل بالنشيدين الاسترالي واللبناني ونشيد “القوات”، ثم ألقى كلمة مكتب ملبورن، باللغتين الإنكليزية والعربية كل من الرفيقين وندي سعد وفرحات أبو سابا، قالا فيها: “إننا كمنتسبين جدد عهد علينا الإلتزام بمبادئ الحزب ونظامه الداخلي والذي لا يتعارض باي شكل ولا بأي حال من الأحوال مع ولائنا لقوانين وطننا الثاني والحاضن أستراليا. الدكتور جعجع كالزارع الذي خرج يلقي بذاره على الأرض الصالحة بوجه ثابت كالصوان فلا ينظر إلى ألوراء، زارع يزرع على رجاء وسوف يحصد بإيمان”.

والقى رئيس مقاطعة استراليا في “القوات” الرفيق طوني عبيد كلمة اشار فيها الى ان “وطننا بين أيدينا وصية وأمانة تسلمناها من شهدائنا ونحن مستمرون بها الى حين قيام الدولة الصحيحة”، مضيفاً “بطاقاتكم اليوم ليست فقط بطاقات إنتساب بل هي بطاقات إستمرار، والإستمرار هو إلتزام على صورة رئيس الحزب د. جعجع بأن لبنان باقي وقوات الجحيم لن تقوى عليه”.

ثم تبعها كلمة رئيس قطاع الانتشار في “القوات” الرفيق أنطوان بارد، فإستهلها بقوله : “إن بطاقاتكم اليوم هي بمثابة رمز الى الحقيقة وتجسد انتماءكم بالقلب والفكر والسواعد والإلتزام المتقد بالحس والمسؤولية تجاه قضية وطن وسيرة أبطال ناضلوا بدماء زكية كريمة كي يبقى لنا ملجأ للكرامة والعزة، هي الحقيقة بعينها. بطاقاتكم هي عربون وفاء لكل الشهداء الأبرار، بطاقاتكم هي شهادة للقيادة منكم و ميثاق لكرامة الوطن فيكم”.

أضاف بارد: “نعم لنا عيون وآذان، نرى ونسمع القذارات على الأرض، ولكننا أبناء لهذا الوطن الذي يعاني الكثير في جلجلة طالت دروبها وثقلت فيها الصلبان، إلا اننا نرى دائما أن هناك قيامة مجيدة، ونعمل لها بالسعي الى حكومة إلكترونية، وبمجتمع خال من المخدرات ألآفة ألأخطر، والتوعية ضد التعنيف الأسري وبالمناداة بوطنية تؤمن بالتعددية فعلا لا قولا، وبالعمل الجاد والدؤوب من أجل التخطيط لبنى تحتية تواكب العصر الحاضر وتنظر لمستقبل زاهر، وعلى رأس هرم هذا العمل والخدمة رجل لا ينعس ولا ينام ينأى بنفسه عن الفساد في صومعة إسمها معراب”.

وثم إستطرد: “إنني مثلكم أفتخر بأن أكون منتسبا للقوات أللبنانية، وأن أكون رفيقا لكم، نحن وإياكم على الدرب سائرون، ووصيتي لكم أن تجعلوا من كل مكان انتم فيه لبناناً جديداً”.

بدوره، تحدث رئيس مركز ملبورن في “القوات” الرفيق سعيد حداد قائلاً: “فخر لي أن أستلم معكم يا رفاقي بطاقتي الحزبية وأن أكون مؤتمناً على تسليمكم بطاقاتكم أيضا. هذه البطاقات هي عنوان تقدير وعهد إلتزام. القوات أللبنانية هي دائما وأبدا للوفى عنوان، أنتم اليوم كما في الأمس حراس لا يتعبوا ولا ينعسوا”.

وختم بالقول: “في قلبي وقلب كل الرفاق المخلصين دين علينا تجاه رفيق عزيز علينا كان من مؤسسي مكتب ملبورن، ناضل وجاهد وعمل بقلب كبير، غادرنا بالجسد وما زال معنا وهو الراحل جورج زينون، الذي ترك لنا عائلة قواتية بإمتياز حاضرة معنا اليوم بأرملته الرفيقة غيتا زينون وكريمته الآنسة يارا زينون. لذا سنسمي هذا الإحتفال، إحتفال جورج زينون”.

ثم سلم كل من الرفاق بارد، عبيد و حداد البطاقات للمنتسبين.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل