رعد: على الرئيس المراد انتخابه أن يكون حكماً

اعتبر رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد أن “الأزمة الدستورية مستمرة بسبب الانقسام حول الكثير من المسائل المصيرية، منها الموقف من الأزمة في سوريا والمقاومة، وفي طريقة التعاطي مع الإحتلال الإسرائيلي، والموقف من كيفية إدارة السلطة”.

وجدّد رعد التأكيد، خلال احتفال تأبيني أقامه “حزب الله” وأهالي بلدة جبشيت في ذكرى أسبوع والدة أحد عناصره محمد بحمد، أن “على الرئيس المراد انتخابه أن يكون حكماً يتعاطى مع الجميع برؤية وطنية صحيحة تتبنى بصراحة ما ينبغي تبنيه، وتنتقد بصراحة ما ينبغي الإنتقاد فيه”.

وأوضح أنه “تمت تجربة الرئيس الوسطي فكان أن دخلنا من نافذة أزمة وخرجنا عبر تهديم الجدران، ولم تبقَ فسحة لكي تعمل المؤسسات الدستورية الأخرى الحكومية والنيابية”، معتبراً أن “ثمة قوانين من مصلحة البلد أن تقرّ الآن في المجلس النيابي”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل