بين كل 7 داعشيين.. إمرأة

نشرت صحيفة “التايمز” مقالا تحليليا يتطرق إلى ظاهرة التحاق النساء بتنظيم “الدولة الإسلامية” والدوافع التي تقف وراءها.

وقد اشارت فيونا هاميلتون إلى أن بين كل سبعة مجندين يلتحقون بتنظيم “الدولة الإسلامية” في مناطق الحرب امرأة، بسبب الدعاية التي تضفي الجاذبية على المسلحين أو بسبب العلاقات العائلية.

وتذكر الكاتبة دراسة أميركية تتحدث عن أعداد كبيرة، غير مسبوقة، من النساء الغربيات يسافرن إلى “دولة الخلافة”، وتقول الدراسة إن النساء أصغر سنا من الرجال الملتحقين بالتنظيم، وثلثهن مراهقات.

وترى أن النساء تدفعهن الرغبة في العيش بدولة إسلامية في خيالهن، وتجذبهن دعاية التنظيم بمنحهن أدوارا غير قتالية، فضلا عن حياة التدين، والعلاقة بالله.

المصدر:
التايمز

خبر عاجل