بالفيديو: “حزب الله” يؤكد أن التسوية دخلت “الكوما”

بدأت الإندفاعة التي ولدتها التسوية الرئاسية تشهد تعثراً، وما تأجيل عودة الرئيس سعد الحريري إلى بيروت وبالتالي تأجيل إعلانه عن تبنيه الرسمي لترشيح النائب سليمان فرنجية سوى مؤشّ{ واضح على هذا التعثر.

التسوية الرئاسية جمدت لكنها لم تسقط بعد، وللجمود أسبابه، أولها صمت “حزب الله” المليء بالرسائل وثانيها الموقف المسيحي الجد=ي والصارم الرافض لخيار فرنجية لأسباب سياسية مبدئية لا علاقة له بالشخص.

فالمسيحي هذا يعب عنه كل من التيار الوطني الحر والكتائب والقوات اللبنانية وعدد لا يستهان به من المستقلينقد يتمكنوا من فرملة التسوية الرئاسية ولكن إلى حين.

فالرغبة الدولية والداخلية الدفاعة في اتجاه ملء الفراغ الرئاسي والتي بدأت تتفهم الموقف المسيحي تطالبه أيضا بإقران رفضه بمشروع بديل أي بمرشح بديل.

أوساط القوى المسيحية تستمهل المستعجلين إلى حشرها في الزاوية بالقول إن الكرة ليست بملعبها بل هي في صلب مرمى 8 من آذاروتسأل هل وافق “حزب الله” على ترشيح فرنجيةوهل هو مستعد للتخلي عن الجنرال عون؟ وهل يقبل الحزب بالرئيس الحريري رئيساً للحكومة؟ بلا شروط؟

زوار عون ينقلون عنه أنه لايزال على موقفهويرفض البحث حتى في الموضوع،وزوار معراب يؤكدون أن الأمور جمدت لمزيد من الإتصالات في ظل حرص الرياض على على الموقف المسيحي وانفتاح تيار المسنقبل على المزيد من التشاور ولكن هل دخلت التسوية مرحلة “الكوما”؟ مصادر “حزب الله” تؤكد ذلك.

المصدر:
MTV

خبر عاجل