خاص: طوني خوري لم يتهنَ بنعمة الأبوة بعد سقطة قاتلة من سطح مار نهرا في بقرقاشا

حجم الخط

بعدما إعتاد أن يهب بسرعة لإنقاذ كل مصاب وقطع الطريق على الموت، ها هو المتطوع في “الصليب الأحمر” والمعروف بإندفاعه وإنسانيته وروح التضحية وحسّ المبادرة وشغف المساعدة، طوني سليمان خوري إبن 35 سنة، يصبح هو الضحية ويسبقه الموت هذه المرة فيخطفه من أهله ومحبيه، فقد سقط الإثنين خوري عن سطح كنيسة مار نهرا القديمة في بقرقاشا خلال ترميمه قبة الكنيسة.

طوني المتزوج من ماري – كلير خوري منذ 4 سنوات، رزق بطفل منذ حوالى الشهر تقريباً، لكنه لم يتهنَ بنعمة الأبوة فإنتقل إلى أحضان الآب السماوي.

يحتفل بالصلاة لراحة نفسه الثانية من بعض ظهر الثلثاء 15 كانون الأول في بلدة بقرقاشا قضاء بشري، وتقبل التعازي من الثالثة بعد ظهر الأربعاء 16 كانون الأول حتى السابعة مساء، والخميس 19 كانون الأول في حارة المشتى بضهر العين في الكورة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل