وقال مسؤولون أتراك إن 4 جنود أتراك أصيبوا بإصابات خفيفة في الهجوم الذي استهدف قاعدة في بعشيقة، حيث تتمركز القوات التركية.

ونقل مراسلنا عن محافظ نينوى السابق، القائد العام لقوات الحشد الوطني، أثيل النجيفي، تأكيده في بيان أن تنظيم داعش قصف معسكر زلكان في بعشيقة، مشيرا إلى أن القوات التركية تتمركز في هذا المعسكر.

وجاء في بيان النجيفي أنه أثناء تواجده في المعسكر، بعد ظهر الأربعاء، تعرض المعسكر لقصف بقذائف الهاون لمدة ساعتين، مضيفا أن أكثر من 130 قذيفة سقطت على المعسكر، وأن القصف أسفر عن مقتل 3 أفراد من الحشد الوطني وجرح آخرين.

وأشار إلى عدد من مسلحي داعش “الانتحاريين” حاولوا التسلل إلى المعسكر، غير أن قوات البشمركة تمكنت من قتلهم قبل وصولهم إليه.

وأوضح مراسلنا أن المدفعية التركية ردت على هجوم تنظيم داعش على معسكر زليكان بقصف استهدف عناصر التنظيم.

وكانت مصادر عسكرية كردية قالت لوكالة “رويترز” إن مسلحين، ينتمون لتنظيم داعش، أطلقوا، الأربعاء، صواريخ على قاعدة تتمركز بها قوات تركية في شمال العراق.

وقال الأمين العام لقوات البشمركة الكردية جبار ياور، إن إطلاق الصواريخ كان ضمن هجوم لداعش أوسع نطاقا على المواقع الكردية شمال مدينة الموصل، وأجزاء أخرى من خط المواجهة.

ونشرت تركيا قبل عدة اسابيع مئات الجنود ودبابات في بعشيقة قرب الموصل، ثاني أكبر مدن العراق التي احتلها تنظيم داعش، وأثار نشر هذه القوات التركية توترا مع الحكومة العراقية.