“صورة وكلمة”: إتفاق أميركي كوبي على إعادة العلاقات بينهما برعاية باباوية

السفارة الكوبية في واشنطن

17 كانون الأول: الولايات المتحدة وكوبا يتفقان معا على إعادة العلاقات بينهما بعد حوالي 50 سنة من قطعها، عام 2014.

وتم رفع العلم الأميركي فوق السفارة الأميركية في كوبا بتاريخ 14 آب 2015 والذي لم يتم رفعه منذ عام 1961، بحضور وزير الخارجية الأميركي جون كيري حيث رفع أفراد من مشاة البحرية الأمريكية العلم فوق السفارة في كوبا للمرة الأولى منذ 54 عام في إشارة رمزية لبدء حقبة جديدة من العلاقات الدبلوماسية بين خصمي الحرب الباردة.

وشارك ثلاثة جنود متقاعدين من البحرية كانوا هم من أنزلوا العلم من فوق السفارة في 1961 في المراسم وسلموا علما جديدا لأفراد فرقة المراسم الذين رفعوه امام مبنى السفارة المطل على الشاطئ في هافانا.

وأقيمت المراسم بعد ثمانية أشهر من اتفاق هافانا وواشنطن على إعادة العلاقات وبعد 4 أسابيع من استئناف الولايات المتحدة وكوبا علاقاتهما الدبلوماسية ورفع مستوى التمثيل الدبلوماسي في السفارتين.

December 17th: The United States and Cuba re-establish diplomatic relations after severing them 55 years ago, in 2014.

On December 17, 2014, U.S. President Barack Obama and Cuban President Raúl Castro announced the beginning of a process of normalizing relations between Cuba and the U.S., which media sources have named “the Cuban Thaw.”

السفارة الأميركية في هافانا

Negotiated in secret in Canada and the Vatican City over preceding months, and with the assistance of Pope Francis, the agreement led to the lifting of some U.S. travel restrictions, fewer restrictions on remittances, U.S. banks access to the Cuban financial system, and the establishment of a U.S. embassy in Havana, which closed after Cuba became closely allied with the USSR in 1961.

The countries’ respective “interests sections” in one another’s capitals were upgraded to embassies on July 20, 2015.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل