روسيا تراجع برنامجها الفضائي بسبب الأزمة الاقتصادية

قالت “وكالة الفضاء الروسية” روسكوزموس إن روسيا تعتزم مراجعة برنامجها الفضائي، بعدما نشرت صحيفة تقريراً يشير إلى أن الحكومة تسعى إلى اعتماد خفض في الإنفاق يصل إلى بلايين الدولارات، يشمل خططاً طموحة لاكتشاف الفضاء.

وكشفت روسكوزموس عن ان عدداً من الوزارات الروسية يعكف، حالياً، على مراجعة برنامج الفضاء حتى 2025، من دون تقديم مزيد من التفاصيل.

لكن الوكالة والتقرير لصحيفة «أزفستيا» كشفا عن أن برنامج الفضاء الروسي قد يقع فريسة لخفوضات الحكومة الناتجة من الأزمة الاقتصادية الحالية التي تمر بها البلاد.

وبسبب انخفاض أسعار النفط، والعقوبات الغربية المفروضة على موسكو نتيجة الأزمة الأوكرانية، وتراجع الروبل، فإن الحكومة الروسية خفضت خطط إنفاقها  في غالبية القطاعات.

ونشرت صحيفة «أزفستيا» تفاصيل لما قالت إنها مسودة مشروع قرار، أرسلته «روسكوزموس» إلى الحكومة، تضمن اقتراح خفض الإنفاق على برنامج اكتشاف القمر.

وكان نائب رئيس الوزراء ديمتري روجوزين، أعلن في نيسان العام الماضي عن ان موسكو تعتزم بناء قاعدة كبرى على القمر قال إنها ستصبح منصة للاكتشافات العملية.
وقالت الصحيفة إن «روسكوزموس» تقترح خفض قطاع الرحلات المأهولة لاكتشاف الفضاء بقيمة 88.5 بليون روبل (1.22 بليون دولار) لتصل إلى 329.67 بليون روبل، لافتة إلى ان تمويل بناء سفينة فضاء إلى القمر لن يعاني كثيراً.

ورفضت «روسكوزموس» التعليق على هذه الأرقام، مشيرة إلى أن البرنامج بعد المراجعة ما زال باهظاً. وأحجمت عن تحديد ما إذا كانت خطط روسيا لبناء قاعدة على سطح القمر ستظل كما هي، لكنها قالت إن أول رحلة مأهولة حول القمر لن تكون قبل 2029.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل