قزي: الحلّ لمستشفى البترون وُضع منذ شهر والضمان يتحسّس المسؤولية

إستغرب وزير العمل سجعان قزي الضجة التي تثار حول مستشفى البترون والإضراب، والحديث عن التوصل الى حل.

واشار الى أن هذا الحلّ وضع منذ حوالى الشهر بعدما تم إبلاغ ادارة المستشفى والموظفين وفعاليات البترون ان الضمان الاجتماعي انطلاقاً من تحسسه بالمسؤولية الانسانية والاجتماعية والوطنية لا يمانع في الاستمرار في ادارة المستشفى الى حين اجتماع مجلس الوزراء للتوقيع على بقية الاجراءات التي تنقل ادارة المستشفى من الضمان الى وزارة الصحة ولهذا السبب كنت اتمنى على من ليس لديه الثقة بذلك الاتصال بنا لأخذ التطمينات الاضافية .

ولفت الى أن الاجراءات التنفيذية تتعلق بكيفية دفع الاموال وليس بكيفية تأمينها لأنها مؤمنة والمسألة تتعلق بمعرفة ما اذا كان الدفع مباشرة من وزارة المال الى الضمان ام من خلال وزارة الصحة، وهذا لا يؤثر مطلقاً على استمرارية عمل المستشفى لا اليوم ولا غداً، كاشفاً أن رئيس الحكومة تمام سلام كان رعى هذا الاتفاق الذي تم بين وزراء العمل المال والصحة.وأكد أن مستشفى البترون في وضع ملتبس، فقانونياً خرج من الضمان من دون ان يصل الى وزارة الصحة اي انه في منطقة رمادية تتطلب اجراءات خاصة وهو ما استدعى كل هذه الاجتماعات والمراسلات التي حصلت، داعياً الى عدم ادخال المستشفى وادارته في القضايا السياسية والانتخابية والمناطقية.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل