سعد: تبني جعجع لترشيح عون سيجبر “حزب الله” الى تبني ترشيح فرنجية

 

إعتبر النائب أنطوان سعد أن المبادرة الرئاسية الأخيرة إنتكست من جراء رفض الأقطاب المسيحيين لها بسبب مصالحهم الشخصية، مؤكداً أن التسوية وضعت جانباً في المرحلة الراهنة ولم تنته.

وفي حديث الى برنامج “أقلام تحاور” عبر “صوت لبنان” – ضبية، أشار إلى أن الرئيس سعد الحريري لم يرشح النائب سليمان فرنجية بشكل رسمي، معتبراً أنه تم التسرّع بإعلان التسوية قبل أن تنضح.

ولفت الى أن “حزب الله” سائر بترشيح العماد ميشال عون حتى النهاية، أكد سعد أن الحزب يبحث عن سلة متكاملة في الملف الرئاسي تضمن له الثلث المعطل في الحكومة المقبلة إضافة الى قانون إنتخاب جديد يقوم على النسبية.

وأضاف: أستبعد أن يلجأ رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع الى تبني ترشيح العماد ميشال عون لأن “حزب الله” في هذه الحالة سيسير في إنتخاب فرنجية، مستغرباً الإتفاق الثلاثي الذي تم بين عون، جعجع والجميل حول رفض ترشيح رئيس تيار المردة بالرغم من أنهم وافقوا سابقاً في بكركي على دعم ترشيح أحد الأقطاب في حال حصوله على تأييد الأفرقاء الآخرين.

ورأى أن الأزمة اللبنانية أكبر من الرئاسة بإعتبار أن المطلوب اليوم تسوية شاملة، مؤكداً أن الملف مؤجل في الفترة الراهنة نظراً لعدم تطابق النظرة إليه، ومحمّلاً إيران مسؤولية تعطيل المبادرة الأخيرة.

ورداً على سؤال، قال سعد إن قانون الستين رغم سيئاته لا يزال أفضل من القانون النسبي الذي يتأثر بالمال السياسي والسلاح غير الشرعي.

 

 

 

المصدر:
إذاعة صوت لبنان 93.3

خبر عاجل