الدنمارك تعدّل مشروع قانون يتيح مصادرة مقتنيات المهاجرين الثمينة

تنوي الحكومة الدنماركية تعديلَ مشروع قانون يتيح مصادرة المقتنيات الثمينة للمهاجرين لتغطية نفقات استقبالهم، عبر رفع قيمة المقتنيات التي بإمكانهم الاحتفاظ بها، إذ من المقرر أن يناقش البرلمان مشروع القانون ابتداء من الأربعاء 13كانون الثاني.

وأشارت وكالة الأنباء الفرنسية  إلى أنه يمكن للشرطة، بحسب مشروع القانون، مصادرة مقتنيات يحملها طالبو اللجوء معهم لتغطية نفقاتهم في مجال الغذاء والإيواء خلال بحث طلباتهم للجوء.

وفي الصياغة الأولى للمشروع لا يسمح للمهاجرين سوى بالاحتفاظ بمقتنيات تبلغ قيمتها 3 آلاف كورون (400 يورو)، لكن بعد الضجة التي أثارها مشروع القانون، أعلنت وزيرة الهجرة والاندماج إينغر ستويبرغ عن أن هذه القيمة تم رفعها إلى 10 آلاف كورون (1300 يورو).

ولفت بيان وزارة الهجرة إلى أنه استثنيت في تعديل مشروع القانون المعدل المقتنيات ذات الاستخدام الشخصي مثل الساعات والهواتف النقالة، إضافة إلى المقتنيات الشخصية التي لها قيمة عاطفية، ومنها خواتم الزواج والخطبة أو ميداليات أو ما يشبه ذلك.

وقدمت الحكومة مشروع القانون هذا إلى البرلمان الذي يسيطر عليه الحزب الشعبي الدنماركي المناهض للهجرة، في إطار تشديد شروط الهجرة.

وأكد الناطق باسم الحزب الشعبي أن مصادرة هذه المقتنيات لن تغطي نفقات الإقامة للاجئين، لكنها إشارة الهدف منها إقناع اللاجئين بعدم القدوم إلى الدنمارك.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل