مصادر “14 آذار” لـ”الأنباء”: مجلس الوزراء الخميس أمام إحتمالات ثلاثة

لاحظت مصادر في قوى “14 آذار”، عدم صدور أي موقف عن رئيس “تكتل التغيير والإصلاح” النائب ميشال عون حيال جلسة مجلس الوزراء المرتقبة الخميس المقبل، ما أبقى هذه الجلسة ضمن دائرة الإحتمالات.

ورأت المصادر نفسها لصحيفة “الأنباء” الكويتية، أن الجلسة أمام إحتمالات ثلاثة: فإما التوافق على عقدها تحت عنوان “تسهيل أمور الناس وإنسجاما مع توجهات الحوار الوطني ، وإما “عقدها بمن حضر”، وإما “الإنعقاد بنصاب كامل”، ولتبقى ملاحظات “التيار الوطني الحر” ومسألة التعيينات العسكرية معلقة.

ونقلت “الأنباء” عن مصادر “الوطني الحر” أنها تساءلت: هل إن المتحمسين لتفعيل جلسات مجلس الوزراء مستعدون للعودة عن المخالفات التي إرتكبتها الحكومة؟

وعمليا، من غير المعلوم من سيحضر الجلسة الوزارية ومن يغيب وماذا ستكون النتيجة، بغض النظر عن الجواب المرتبط بالحوار المرتقب، مع توقع توضيح موقف العماد عون في إجتماع “التكتل” غدا الثلاثاء.

المصدر:
الأنباء الكويتية

خبر عاجل