المنظمات الشبابية في “14 آذار” تدعو للاعتصام الجمعة.. الجراح: المطلوب اليوم هو التكاتف

 

نظّمت المنظمات الشبابية في قوى “14 آذار” اعتصاماً أمام ضريح الشهيد وسام الحسن في وسط بيروت استنكاراً لاخلاء سبيل الوزير السابق ميشال سماحة، بحضور النائب جمال الجراح.

واعتبر النائب الجراح ان “محكمة التمييز اخلت سبيل مجرم حاول زرع الفتنة وجلب المتفجرات الى لبنان”، لافتاً الى ان “وسام الحسن استشهد مرة ثانية واستشهدت العدالة. هذا دليل ان العدالة باتت مفقودة وأصبحت تحت سلطة السلاح غير الشرعي وسلاح الدويلة”.

وأكد ان “المطلوب اليوم هو التكاتف لاعادته حيث يجب ان يكون هو وبشار الاسد وكل من له علاقة بهذا الملف”.

وعن دور ” 14 آذار” اليوم، قال الجراح: “يجب ان تنزل الى الشارع وتستنهض قواها وان تعيد الامور الى نصابها والا فنحن نشرع الاجرام في لبنان وندعوهم الى جلب المتفجرات الى لبنان وقتل الشعب اللبناني”.

وأشار مسؤول العلاقات العامة في مصلحة طلاب “القوات اللبنانية” نديم شماس الى ان “المنظمات الشبابية ستكرر غدا مطالبتها بالغاء المحكمة العسكرية”، مشيراً الى اننا”سننزل كي نقول ان لا مكان لهذا المجرم بيننا وكي نؤكد لمفبرك الملفات جميل السيد انه مخطئٌ حين يتجرأ على اتهام رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع بالمجرم، فجعجع الذي سجن مقاتلا وخرج بطلا لا يمكن ان يقارن بسماحة”.
ودعا مسؤول قطاع الشباب في تيار المستقبل وسام شبلي طلاب  “14 آذار” للمشاركة في تحرك سينفذ يوم غد الجمعة في تمام الساعة السابعة مساء امام منزل سماحة في الاشرفية، لافتا الى ضرورة ان تعيد هذه القوى نبضها وتعمل على استعادة الدولة من هيمنة السلاح.
وقال رئيس منظمة الشباب في حزب الوطنيين الاحرار سيمون ضرغام: “ان وسام الحسن حمى اللبنانيين من إجرام سماحة فاستشهد. لذا نجدد الدعوة ونقول ان لبنان عندما كان مستهدفا من النظام لم نخف ودافعنا عن كل المؤسسات ” .ودعا جميع الطلاب للمشاركة كي يكون اعتصاما حاشدا.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل