واكيم: مواقفنا تحكمها السياسة لا الكيدية.. وعون أقرب لنا من فرنجية

رأى منسق بيروت في حزب “القوات اللبنانية” عماد واكيم، ان ترشيح رئيس تيار “المردة” النائب سليمان فرنجية، نقل الملف الرئاسي من يد “14 آذار” الى قوى “8 آذار”، وطبعاً الحق ليس على “القوات” بهذا الموضوع.

وفي اتصال عبر إذاعة “لبنان الحر” ضمن برنامج “سُمع في لبنان”، قال واكيم: “امام هذا الواقع، اصبحنا بين خيارين اما رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” النائب ميشال عون واما النائب فرنجية، ورغم كل الخلافات بيننا وبين “التيار الوطني الحر”، هناك قواسم مشتركة، ومنذ سنة ونصف بدأنا التواصل في ما بيننا، حتى وصلنا الى ورقة “اعلان النيات”.

وتابع: “الخيار الأقرب لـ”القوات” هو العماد عون لعدة اسباب، لأن عون عقائدياً ليس في الخط السوري كالنائب فرنجية، بالإضافة الى ان جمهور “التيار” سيادي وقريب منا وتطلعات مناصريه قريبة لـ”القوات” بإستثناء قلة قليلة”.

وختم واكيم: “في النهاية مواقفنا تحكمها السياسة لا الكيدية والشخصية، وامام هذين الخيارين اخترنا السير بعون وهو يمثل في الشارع المسيحي اكثر من النائب فرنجية، كما ان فرنجية اعلن انه اذا كان خيار “8 آذار” السير بعون رئيساً حكماً سأسير به”.

المصدر:
إذاعة لبنان الحر

خبر عاجل