وفد من “14 آذار” عند ضريح الحريري… السنيورة: لن نسمح لحزب السلاح بالتحكم بالمحكمة العسكرية

 

توجه رئيس كتلة المستقبل فؤاد السنيورة في رسالة وجهها من ساحة الشهداء الى اللبنانيون بالقول: “من هنا وعلى اضرحة هذه الكوكبة من الشهداء واولهم رفيق الحريري وآخرهم وسام الحسن ومحمد شطح، اقف لاقول بإسم نواب “14 اذار” واللقاء الديمقراطي وكتلة “المستقبل” وبإسم اللبنانيين الذين هالهم قرار المحكمة العسكرية بإطلاق المجرم ميشال سماحة، في خطوة لطخت سمعة المحكمة، ان هذه الرسالة الوقحة التي وجهها من اتخذ هذا القرار المشؤوم انه ممنوع على اللبنانيين الحلم بقضاء عادل ونزيه وبلد تطبق فيه العدالة، وتتثبت توجهات اللبنانيين بالتوجه الى القضاء الدولي، لانه لا يمكن تطبيق العدالة بالمحاكم المحلية”.

ولفت الى ان قرار اخلاء سماحة رسالة مشؤومة وجاء عبر اللعب في عضوية المحكمة، وهو جريمة اغتيال واصحة لكرامة الشعب اللبناني، والشعب لن يقبل بهذه الاهانة وبسيطرة الارهاب والارهابيين امثال ميشال سماحة ومن هم خلفه.

واوضح السنيورة انه بالامس اطلقوا العميل الاسرائيلي فايز كرم واليوم الارهابي ميشال سماحة، ولن يقبل اللبنانيون ان يتحكم جماعة القمصان السود بهذه القرارات، وميشال سماحة مجرم علني مدان بالصوت والصورة وقد شاهده الشعب اللبناني، وعرف جريمته، بينما الشركاء الذين خططوا للجريمة يدافعون عن ميشال سماحة.

وسأل: “هل من المعقول ان يتم اعتقال بعض الشبان ورميهم في السجون لسنوات من دون محاكمة لمجرد الاشتباه بهم فيما يتم الافراج عن مجرم ارهابي اعترف بجريمته؟”.

ودعا نقابتي المحامين لوقفة صمت في كل المحاكم اللبنانية لرفض اطلاق المجرم ميشال سماحة الاثنين المقبل الساعة 12 ظهرا، لانه حين خرج من السجن دخلت مكانه هيئة المحكمة التي اطلقت سراحه.

واعتبر ان جريمة اطلاق سماحة لن نسمح لها ان تمر فيما يقبع سجناء لمجرد الشبهة بعمل ما.

وختم السنيورة: “لن نسمح ان تستمر هذه المحاكم التي تسمح لحزب السلاح والقمصان السود بالتحكم بها. ونعلن اننا نؤيد ونساند المبادرة القاضية باعادة النظر بقانون المحكمة العسكرية وصلاحياتها ولا يجوز ان تبقى مثل تلك المحاكم الاستثنائية”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل