افرام الثاني: الشعب السوري وحده يقرر مصيره ومستقبله

 

شدد بطريرك أنطاكية وسائر المشرق الرئيس الاعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم مار أغناطيوس افرام الثاني على ان الشعب السوري يرفض التدخلات الخارجية، وانه وحده من يقرر مصيره ومستقبل بلاده.

ولفت افرام الثاني خلال استقباله محافظ الحسكة محمد زعال العلي في مطرانية مار يعقوب في مدينة القامشلي السوري إلى أن الشعب السوري هو صاحب القرار ولا قبول لأي طروحات خارجية أو تدخل خارجي، وهناك رفض لأي عمل يمس الوحدة الوطنية ومكونات المجتمع الواحد.

وأضاف: “ان دماء الشهداء من مدنيين وعسكريين، دماء غالية وستزهر مستقبلا مشرقا للوطن لتبدأ بعدها مرحلة البناء”.

بدوره، أعرب محافظ الحسكة عن تقديره لدور رجال الدين المسلمين والمسيحيين في مواجهة الأفكار الهدامة والمتطرفة، وفي تعزيز الوحدة الوطنية التي كان لها الدور الكبير في تعزيز صمود السوريين.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل