“حزب الله” كان في جو ما حصل.. ويعتبر تبني جعجع ترشيح عون خطوة إيجابية

كشفت معلومات لصحيفة “الجمهورية”، أن “حزب الله” كان في جوّ التحضيرات والخطوات التي سجلتها الساعات الاخيرة. وهو يصف خطوة تبنّي رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع ترشيح رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” العماد ميشال عون ، بالأمر الجيد والخطوة الإيجابية في إتجاه إنجاز الإستحقاق الرئاسي من خلال مشروع إجماع مسيحي، حيث أن كل الاطراف السياسية قالت أنه اذا اتفق المسيحيون فإنها توافق على ما يتفقون عليه، كما ان المرشح النائب سليمان فرنجية اعلن مراراً ان جعجع اذا رشّح عون فهو سيكون مع عون ،وكذلك فعل رئيس حزب “الكتائب” النائب سامي الجميل. فاذا التزم هؤلاء جميعاً بما قالوه وأعلنوه، نستطيع عندئذ القول ان الإستحقاق الرئاسي اصبح على وشك الإنجاز الجدّي.

وإذ يُذكّر “الحزب”، بحسب “الجمهورية”، الجميع بأنه أول من دعم ترشيح عون للرئاسة وأول من وقف الى جانبه حتى آخر المطاف، يؤكد انه سيبقى مع عون وسينتخبه رئيساً للجمهورية عندما ينزل الجميع الى مجلس النواب. ويشدّد “حزب الله” على ان موقفه واضح ويلتزم بما يعلنه، حتى عندما اعلن حليفه الإستراتيجي فرنجية ترشيحه، ظل “الحزب” على إلتزامه مع عون ولم يخلّ بوعده له.

في المقابل، يحرص “الحزب” على التأكيد ان ما ورد في “وثيقة التفاهم” بينه وبين “التيار الوطني الحر”، ثابت ومؤكد ولن يتغيّر فيه شيء، بل سيكون دعامة أساسية للمرحلة المقبلة.

المصدر:
صحيفة الجمهورية

خبر عاجل