عائلة سمير كساب: للعمل على إطلاق سراحه من مختطفيه في سوريا

 

أصدرت عائلة سمير كساب المصور اللبناني الذي اختطف في سوريا في 15/10/2013 بيانا، طالبت فيه باطلاق سراح ابنها. وجاء في البيان: “اختطف سمير كساب أول ايام عيد الاضحى، وهو يقوم بواجبه وعمله بنقل وقائع ومجريات الاحداث السورية، هذا الشاب الطموح والمحب لعمله تم اختطافه، وقد املت عليه ظروفه وحكم عمله السفر ليبحث عن مستقبله خارج الوطن”.
أهل سمير بذلوا كل الجهود، ولم يتركوا بابا الا وطرقوه ليعرفوا مصير ابنهم، وحسب المعلومات الامنية سمير بحالة صحية جيدة، وهو موجود في منطقة الرقة في الداخل السوري”.

المطلوب من كل اجهزة الدولة اللبنانية، من سياسيين وأمنيين العمل على اطلاق سراح المختطف اللبناني سمير كساب، فليعتبر كل شخص ان سمير هو شقيقه ولينظر الى الموضوع من مقياس عائلي وانساني.
قد تطلب عائلة سمير كساب قريبا تحركا سلميا وحضاريا جدا، والأغلب عبر مؤتمرات صحافية من اجل تحريك هذا الملف، وتطلب من جميع السياسيين والاعلاميين زملاء سمير الدعم المعنوي من اجل اطلاق سراح ابنهم المختطف منذ عامين وثلاثة اشهر، وتشكر جميع الداعمين على امل انتهاء هذه المحنة الوطنية بالخواتيم السعيدة”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل