مؤسسة رفيق الحريري رداً على “الأخبار”: إطلالات السيدة نازك وطنية انسانية حصرا

“عطفا على الخبر الذي ورد في صحيفة الاخبار بتاريخ 3 شباط 2016 بعنوان “المستقبليون عاتبون على سيدة الظل”، يهم مؤسسة رفيق الحريري توضيح ما يلي:

أن إطلالات رئيسة مؤسسة رفيق الحريري السيدة نازك رفيق الحريري في منابر الإعلام لا تحمل أي أهداف أو أبعاد إعلامية وسياسية بل غايتها وطنية واجتماعية وإنسانية حصرا. وإن أي مداخلة للسيدة نازك رفيق الحريري إعلامية خصوصا أو عمل تقوم به عموما إنما يأتي تكريما لروح شهيد لبنان الكبير الرئيس رفيق الحريري والتزاما بالعهد وبالوعد الذي قطعته والعائلة له بعد الاستشهاد الكبير بمواصلة مسيرة الرئيس رفيق الحريري وأهدافه ورؤيته من أجل لبنان.

إن عقيلة الرئيس الشهيد رفيق الحريري وسائر افراد العائلة يعملون الخير باليد اليمنى فلا تدري به اليد اليسرى ، تماما كما علمنا جميعا الرئيس رفيق الحريري وعملا بالدين الحنيف ، لأن العمل الانساني والوطني ليس بحاجة أن يسلط عليه الضوء الإعلامي والسياسي. أما التقارير الإعلامية التي تطالها وتطال عائلة الرئيس الشهيد رفيق الحريري بين الحين والآخر وتسعى عبثًا إلى تشويه إرث الرئيس الشهيد رفيق الحريري الكبير فلن تؤثر في علاقة السيدة نازك رفيق الحريري مع شعب لبنان الطيب ومع أهلها الأحباء ومع أي فرد من أفراد عائلتها.
ومهما حصل سوف تبقى مسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري، تسير قدما، بإذن الله سبحانه وتعالى وبدعم الأحباء والأوفياء لذكراه الطيبة ولصالح أعماله ومتميِّزِ إنجازاته. وسوف تظل هذه الإنجازات شاهدا صادقا على ما قام به الرئيس الشهيد رفيق الحريري، بالعمل والفعل، من أجل لبنان ومن أجل مستقبل أكثر سلاما وعدلا ورفاها لكل إنسان”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل