البابا فرنسيس يتخلى عن “واتساب”

يمارس المسيحيون طوال الأسابيع المقبلة شعائر “الصوم الكبير” ويتضمنها الصلاة والتوبة من الذنوب والصدقة وممارسة أعمال الرحمة، إذ يشجع الفاتيكان المسيحيين على القيام بهذه الأفعال الحسنة عبر الترويج لها على تطبيق “تيليغرام.”

وذكر موقع “كوارتز” ان الكنيسة كانت توصل هذه الرسائل عبر تطبيق “واتساب” الى المؤمنين. أما الآن، فطلبت من متابعيها استخدام تطبيق “تيليغرام” لأنه “الأفضل”، تزامناً مع بدء الطائفة الكاثوليكية شعائر “الصوم الكبير.”

وجرى تبادل رسائل التوعية التي أطلقها البابا العام الماضي من طريق تطبيق “واتساب”، لكن منظمي المبادرة شجّعوا ودعوا أولئك الذين اشتركوا، لتحميل تطبيق “تيليغرام” باعتباره “أفضل من واتساب.”

ودعا الحبر الأعظم المشتركين في القناة وعددهم 3600 مشترك في رسالته الأولى الى القيام بأعمال طيّبة في زمن الصوم والتوبة.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل