اتفاق أميركي- روسي على هدنة في سوريا السبت

 

أكدت مصادر دبلوماسية غربية أن مسودة اتفاق روسي – أميركي تدعو لوقف إطلاق النار في سوريا، اعتباراً من السبت القادم 27 شباط الساعة 22:00 مساء بتوقيت غرينيتش، وتستثني الهدنة تنظيم داعش وجبهة النصرة.

فيما ستعمل واشنطن وموسكو على تنفيذ وقف النار، وقد تضمن الاتفاق دعوة الجماعات الموافقة على الهدنة لبدء تنفيذ وقف النار ابتداء من ظهر الجمعة الموافق لـ26 شباط.

وقد أعلن رئيس الهيئة العليا للمفاوضات، رياض حجاب، أن فصائل الثورة السورية أبدت موافقة أولية على التوصل إلى هدنة موقتة، بشرط أن يتم ذلك وفق وساطة دولية.

كما طالب حجاب بتوفير ضمانات أممية بحمل روسيا وإيران والميليشيات الطائفية التابعة لها على وقف القتال وفك الحصار عن مختلف المناطق، وتأمين وصول المساعدات للمحاصرين، وإطلاق سراح المعتقلين.

ودعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري جميع الأطراف للقبول التام بالشروط المقترحة للهدنة في سوريا، مشيراً الى ان الاتفاق سيقلل العنف ويشجع وصول المساعدات ويدعم الحل السياسي في سوريا.

وأوضح الرئيس الروسي فلاديمير ان وقف اطلاق النار خطوة حقيقية لوقف حمام الدم في سوريا، وروسيا ستفعل كل ما يلزم لتحترم دمشق اتفاق وقف اطلاق النار.

ودعا امين عام الامم المتحدة بان كي مون اطراف النزاع بسوريا الالتزام بالهدنة، لافتاً الى ان اعلان وقف اطلاق النار في سوريا يشكل بارقة أمل.

ورحّبت أنقرة بالهدنة في سوريا وتريد انتهاء القصف الروسي للمدنيين، أما البيت الابيض فاعتبر ان تنفيذ اتفاق وقف اطلاق النار في سوريا سيكون صعباً.

 

 

المصدر:
وكالات

خبر عاجل