بيني وبينك: … وأكل الضرب على مائدة إميل رحمة

يبدو أن النائب الـ(double face  كونه عضواً في “تيار المردة” و”التيار الوطني الحر”) إميل رحمة ناشط في هذه الايام بإقامة الولائم، وآخرها مأدبة غداء في الأمس في أحد مطاعم بيروت  جمعت نواباً ووزراء وشخصيات من “التيار الوطني الحر” و”المردة” و”الطاشناق”.

وضمت الجلسة كلاً من الياس بو صعب، ناجي غاريوس، نقولا صحناوي، سيمون أبي رميا، زياد أسود، روني عريجي، يوسف سعادة، هاغوب بقرادونيان، مروان بو فاضل، إميل رحمة، والمحامي سليمان فرنجية، بحضور قيادي من حزب الله، بحسب ما ذكرت صحيفة “الأخبار” التي نقلت عن مصادر الإجتماع أن الجلسة لم تشهد أي حديث في ما يتعلق بالملف الرئاسي، وأن هدفها كان تعزيز العلاقة بين مسؤولي “التيار الوطني الحر” و”المردة”.

ولكن هل كرر رحمة سيناريو الغداء الاول قبل أسبوعين إذ علم موقع “القوات اللبنانية” أن أحد المشاركين فوجئ بإسراع رحمة الى نشر الخبر حين غرّد عبر صفحته على “تويتر”: “الاخوة في البيت الواحد والعائلة الواحدة”، اذ ان هذا الضيف كان  لبى دعوة الغداء على أساس أنها بعيدة عن الاعلام، في حين حمل تسريب الخبر في طياته ايحاء ان اللقاء أشبه بصلحة ويحمل أبعاداً سياسية، ما أثار إمتعاض الضيف. فأكل الضرب على مائدة رحمة…

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل