الرياشي: اتفاق معراب حجر أساسي لبناء لبنان الجديد

 

أوضح رئيس جهاز الاعلام والتواصل في “القوات اللبنانية” ملحم الرياشي ان “لدينا اعتراض على أداء الحكومة وكان يجب ان يكون هناك تنسيق بين قوى 14 آذار” داخل الحكومة”، مشيراً الى انه “بحال سقوط الحكومة فهناك كارثة اكبر من كارثة وجودها والوضع الحالي لا يحتمل المناكفات الصغيرة، وهناك ملف حيوي وهو النفايات “الوسخ” الذي يجب ازالته من لبنان”.

وقال في حديث عبر اذاعة “صوت لبنان – الاشرفية”: يجب على رئيس الحكومة تمام سلام ان يسمي الامور باسمائها وقد تأخر كثيراً، لافتاً الى ان التظاهرة الاساسية يجب ان تكون ضد السلطة السياسية.

وتابع الرياشي: حزب “القوات” ورئيس الحزب الدكتور سمير جعجع في صلب مكافحة الفساد لكن ضمن قدرات “القوات” و14 اذار”.

واكد ان “لا وثائق سرية ولا غموض في اتفاق معراب بل هناك صفحات جديدة تفتح وما كتب هو ما كتب ولا احد مستهدف من خلال هذا الاتفاق وبشكل اساسي “الكتائب” ، مشيراً الى “اننا ملتزمون باتفاق الطائف وبأصول تطبيق اتفاق الطائف”، ومشدداً على ان اتفاق معراب يخدم قضية المسيحيين فهو يؤمن الفرص الافضل لوصول الذين لم يشاركوا في السلطة، ودعا “الكتائب” لاعادة قراءة النص مجددا ولكن “موقفه ان بقي سلبيا فهو لن يفسد في الود اي قضية”.

وقال الرياشي: “إن نص اتفاق معراب أهم من نص إعلان بعبدا وبيان معراب بيان 14 آذاري بامتياز، مشيراً الى  “اننا لم نرتكب غلطة، فاتفاق معراب هو حجر اساسي لبناء لبنان الجديد والناس لا تتقرب من بعضها في اول لحظة بل بعد اول لحظة.”

 

 عون ليس “زلمة” حزب الله بل هو حليف وإنسان حر

 

وأضاف الرياشي: “حين قرر للحكومة ان تكون حكومة ربط نزاع لو تمسكت قوى 14 آذار بموقف القوات لكنا وصلنا الى رئاسة الجمهورية، ولو تمسكت قوى 14 آذار بترشيح جعجع لكنا وصلنا الى الغاء بالتساوي لمرشح 8 آذار ولكنا وصلنا الى مرشح وسطي”.

 

وتابع قائلاً: “عندما يصل العماد ميشال عون الى رئاسة الجمهورية حاسبوه حينها على أساس اتفاق معراب، وعون ليس “زلمة” حزب الله بل هو حليف وهو انسان حر”، موضحاً ان “لعون تفسيره لمقاطعة جلسات انتخاب الرئيس”، ومضيفاً: مجلس النواب عمليا لا يمثل الشعب اللبناني”.

وقال الرياشي: “وزير الخارجية جبران باسيل عبّر عن موقف الحكومة اللبنانية وحتى الرئيس سلام قال إنه نسّق مع باسيل ونحن أكثر المعترضين على التعرض للسعودية، وفي اثناء صياغة بيان 14 آذار ذكر النائب أحمد فتفت على سبيل النكتة الوزير باسيل فرديت عليه ممازحا “احترمني انا ممثل التيار في 14 آذار”.

وأوضح ان الرئيس سعد الحريري حرٌ بان يزور من يريد ونحن متمسكون بتحالفاتنا السياسية مع كل الاشخاص الذين يشبهوننا ونشبههم ولدينا قواسم مشتركة كبيرة مع “التيار”.

وختم الرياشي قائلاً: “الاختلاف لا يفسد في الود قضية ولن يتحول الى خلاف”.

خبر عاجل