الحريري وجنبلاط دخلا على خط إقناع أهالي إقليم الخروب بالمطمر

أبلغت مصادر مواكبة للمفاوضات بشأن تطبيق خطة المطامر ،أن الرئيس سعد الحريري والنائب وليد جنبلاط دخلا على خط محاولة تذليل عقبة رفض أهالي إقليم الخروب إقامة مطمر في المنطقة، وأن هناك انتظارا لحصيلة هذا المسعى، خصوصا أن المطامر المقترحة هي بمثابة “بازل” مترابط الأجزاء، سياسيا ومناطقيا، وبالتالي إذا لم يسقط فيتو “الإقليم”، فلا إمكانية لتطبيق خطة المعالجة في المناطق الأخرى، علما أن الاتصالات مستمرة لتمهيد الطريق أمام استحداث مطامر في تلك المناطق.

وفي هذا السياق، أوضحت المصادر نفسها لصحيفة “السفير”، أن باب النقاش فُتح مع النائب طلال أرسلان، بعدما كان يرفض في السابق مبدأ البحث في خيار الـ”كوستا برافا”، لافتة الانتباه إلى أن الحوار معه يتناول الضمانات والحوافز التي يمكن تقديمها لتسهيل القبول بهذا الخيار الاضطراري.

وأشارت المصادر إلى أن النقاش متواصل أيضا مع الجهات المعنية حول معالجة مكب برج حمود ، واستحداث خلية جديدة لإستقبال نفايات كسروان والمتن، في سياق سلة من الضمانات والحوافز.

المصدر:
السفير

خبر عاجل