ضغوط أميركية لفرض عقوبات جديدة على إيران

أعلن رئيس مجلس النواب الأميركي عن أن المشرعين الأميركيين سيواصلون الضغط لفرض عقوبات جديدة على طهران إلى أن ينهي النظام سلوكه العنيف والاستفزازي ضد الولايات المتحدة وحلفائها.

وأكد بول ريان أن أحدث التجارب الصاروخية الإيرانية التي وردت بشأنها التقارير تنتهك القانون الدولي.

ويعارض الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه ريان الاتفاق النووي الدولي الذي توصلت إليه حكومة الرئيس باراك أوباما مع إيران العام الماضي.

وقد قال التلفزيون الإيراني الرسمي إن الحرس الثوري اختبر الثلثاء عددا من الصواريخ الباليستية في تحد لقرار اتخذته الأمم المتحدة ما استدعى تهديدا من الولايات المتحدة برد دبلوماسي.

وفي وقت سابق، قال مسؤولون أميركيون وفرنسيون إن الاختبار الصاروخي الذي أجرته إيران ينتهك قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231 الذي يدعو إيران إلى عدم إجراء “أي نشاط” يتعلق بالصواريخ الباليستية القادرة على حمل أسلحة نووية.

ودعا عددا من النواب الجمهوريين إلى فرض مزيد من العقوبات الأميركية ردا على الاختبار لكن لا توجد خطط فورية لطرح تشريع جديد.

وفي الشهر الماضي وافق مجلس النواب الأميركي على إجراء يقيد قدرة الرئيس باراك أوباما على رفع العقوبات بموجب الاتفاق الجديد لكن لا توجد خطط لدى مجلس الشيوخ للمضي في إقرار الإجراء الذي من المتوقع أن يعارضه أوباما.

وقال السناتور الجمهوري بوب كوركر رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ إن فريقه يعمل على بديل قد يحظى بالتأييد الكافي لإقراره في مجلس الشيوخ لكن ذلك يتطلب أيضا دعم الديمقراطيين.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل