بالفيديو – سماحة: أنا مغفّل

خلال جلسة استجوابه من قبل فريق الدفاع وصفَ ميشال سماحة المخبر ميلاد الكفوري بالمجرم. والمحكمة العسكرية حددت تاريخ السابع من نيسان كموعد لجلسة المرافعة.

جلسة لكسب الوقت… هكذا يمكن اختصار جلسة استجواب ميشال سماحة في المحكمة العسكرية برئاسة القاضي طوني لطوف..

الجلسة خصصت لاستجواب سماحة من قبل فريق الدفاع الذي طرح عليه اسئلة عن طبيعة العملية التي كان يحضر لها سماحة والاسلحة التي نقلها والاماكن التي اراد استهدافها..

سماحة اختصر دوره بالقضية بنقل مستلزمات التفجير من سوريا وتسليمها للمخبر ميلاد كفوري بناء عى اللائحة التي سلمها كفوري له على حد تعبيره، وقال: “اعتقد ان فرع المعلومات هو من حضر اللائحة”، ونفى سماحة معرفته بماهية المتفجرات ومحتوياتها او بكيفية استعمالها.

سماحة وخلال أجوبته تحدث عن كيف داهم فرع المعلومات منزله قائلا إن قوة هائلة من القوى الامنية داهمتني وانا في غرفة النوم وأضاف خلال خروجي من المنزل، رأيت بين العناصر التي اوقفتني أجانب حضروا قبل يوم من عّمان، ولن أذكر جنسياتهم.

وهنا تدخل قاضي المحكمة طالبا من سماحة الالتزام بوقائع القضية وليس بالتحليلات فأجاب سماحة انه لديه الحق بالكلام خصوصا وانه ممنوع من التصريحات الاعلامية فردّ القاضي: اذا هذه محاكمة تلفزيوينة طالبا من سماحة الكف عن الاستعراضات لانه حقوقه في الدفاع غير منتقصة.

وعن مقولة القانون لا يحمي المغفلين قال سماحة: قد لا يكون القانون يحمي المغفلين ووقوعي في الفخ يعني أني مغفل في هذا الشيء لكن القانون يحمي الضحايا وأنا كنت ضحية استدراج.

أما عن تفجير الافطارات فقال سماحة أن الحديث لم يكن جديا الا عند الحديث عن المعابر وان الكفوري هو من أقحم الافطارات واسم مفتي عكار وكنت عارف انه عم يتبهور فمسألة تفجير الافطارات تحتاج الى منظومة امنية.

وبعدها حددت المحمة العسكرية تاريخ السابع من نيسان 2016 كموعد لجلسة المرافعة.

محكمة التمييز ترفض مثول كفوري وسماحة: شعبة المعلومات هدّدتني ببناتي

المصدر:
المستقبل

خبر عاجل