بالصور: من منكم بلا خطيئة.. “مزحة” أدت إلى فصل طالبة من الـHotel Dieu

نشرت إحدى طالبات مدرسة القابلات القانونيات في حرم العلوم الطبية في الجامعة اليسوعية صورة على حسابها على Instagram تظهر فيها إلى جانب زميلتها في اول يوم من فترتهما التدريبية في مستشفى أوتيل ديو في الأشرفية.

وأرفقت الطالبة مع الصورة عبارة بالإنكليزية مفادها: “انتبهن يا عاهرات.. لاننا بإمكاننا قتل اطفالكن يوماً ما”، وسرعان ما انتشرت هذه الصورة ولقيت تفاعلاً كبيراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي فطالب عدد من المتابعين الجامعة باتخاذ إجراءات بحقها، فيما اعتبر قسم آخر ان ما حصل مزحة لا تستأهل ردود الفعل القاسية والقضاء على مستقبل الطالبة.

وأكدت الطالبة في اتصال مع موقع “القوات اللبنانية” الالكتروني انها لم تقصد ما كتبت سوى عن سبيل المزاح رغم اعترافها انها ظهرت انها “مزحة ثقيلة” وغير مدروسة، جراء ما استدرجته من ردود فعل ما اضطرها إلى إغلاق حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وشددت على ان “مستشفى أوتيل ديو مستشفى محترم للغاية ولم يشهد يوماً حالات وفاة أطفال حديثي الولادة جراء خطأ من قابلة قانونية”، متابعةً: “هل من يريد ارتكاب جريمة ينشر ما يريد فعله عبر instagram؟”

يشار إلى ان الصورة أيضاً أُرفقت بعبارة “لم يعد هناك من وقت للمرح” ما يظهر تفاني الطالبة لعملها وقالت في هذا الخصوص: “أحب هذا الاختصاص ومساعدة الأمهات على الإنجاب رسالتي وأعرف انها مسؤولية كبيرة وإلا لما اخترت هذا الاختصاص”.

وقامت إدارة الجامعة اليسوعية بفصل الفتاة من المستشفى وفق ما جاء في تغريدة على حساب الجامعة الرسمي على “تويتر”.

قد يكون ما ارتكبته الطالبة خطأ من دون شك، ولكن ما هو اكيد اننا لسنا بموقع إصدار الأحكام والاتهامات على الناس، فهناك إدارة معنية بهذا الملف تبت في هذه المواضيع، وعسى ان نستذكر الآية السابعة من الإصحاح الثامن من إنجيل يوحنا “من كان منكم بلا خطيئة فليرمها أولا بحجر”.

بعد تعليقها على “انستغرام”… المجلس التأديبي يفصلها

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل