توفيق معوض: ترشيحي في الرابطة المارونية سببه حيادي

أكد المرشح لعضوية الرابطة المارونية توفيق معوض أنه لم يحمل في أي يوم أيّ بطاقة إنتماء لأي من الأحزاب والتيارات والحركات السياسية أو حتى لأي من النوادي، وقد جهد طيلة حياته أن أبقى مستقلّاً وحرّاً في قراراته، وما كان تنكّر بكلّ شجاعة لأي صفة حزبيّة لو صحّ هذا الأمر.

ولفت معوض ردّاً على ما صرّح به السّيد غسان خوري المرشّح لمركز نائب رئيس الرابطة المارونية، إلى أنّه تربطه علاقات ودّ وصداقة مع الأطراف كافّة على السّاحة المارونية، مؤكدا أنه كان متميزاً بعلاقته بالرئيس الراحل سليمان فرنجية، ومن بعده بحفيده الوزير سليمان فرنجية.

وأضاف:” لست من طلاب الوجاهة، ولست بحاجة لها، ولم أطلب من أي كان أن يرشّحني لنيابة الرئاسة في اللائحة التوافقيّة بل أعترف بكلّ صدق أنّ من تعاطى في تكوين الإئتلاف من أحزاب ورجال دين ومجموعات ضغط في الطائفة المارونية، قد اقترحوا إسمي دون علمي، بسبب حياديّتي، لأنهم اعتبروا أنّ ترشيحي لمركز نائب الرئيس هو تعبير عن احترام  لمدينة زغرتا، ووجودي في المجلس التنفيذي هو لإبقاء مجالات التّواصل والحوار مع الوزير فرنجية وباقي المكونات المارونية”.

وأشار إلى أنّ قبوله بالترشّح كان نتيجة التوافق على برنامج سياسي ووطني وهو يشكل الحدّ الأدنى الإستراتيجي الممكن أن يتوافق عليه الموارنة، وليس فيه أي إنحياز أو دعم لأي تيّار سياسي بالمطلق.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل