بالصور: احتفال تكريمي للهيئة التعليمية لـ”القوات” – دير الأحمر

برعاية رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع، وتحت عنوان “تقديراَ وإجلالاَ لصانعي الرجال ومربّي الأجيال”، أقام مركز دير الأحمر في منطقة البقاع الشمالي في “القوات” حفلاً تكريمياً للهيئة التعليمية في منطقة دير الأحمر السبت 12 آذار في مركز منسقية البقاع الشمالي في بلدة دير الاحمر.

حضر الحفل ممثل رئيس الحزب، المهندس مسعود رحمة، راعي ابرشية بعلبك دير الاحمر المطران حنا رحمة، عدد من كهنة وراهبات المنطقة، رئيس قطاع المعلمين في “القوات اللبنانية” الاستاذ رمزي بطيش، رئيس اتحاد بلديات دير الأحمر المهندس ميلاد العاقوري وعدد من رؤساء بلديات وفاعليات المنطقة.

افتتح الحفل بالنشيد الوطني اللبناني ونشيد “القوات اللبنانية” بعدها ألقى رئيس مركز دير الأحمر شحادة الديراني كلمة حيا فيها الأساتذة وصمودهم في هذه الارض ليمنحوا الأجيال الناشئة والمتتالية العلم والمعرفة.

وقال الديراني: “صعبة هي مسؤلية التعليم كمن يزرع شجرة في الارض، ايها المعلم انت سراج العلم الذي لم يطفىء نوره ولم يشح زيته”.

ثم ألقى المطران حنا رحمة كلمة شكر فيها “القوات اللبنانية” على هذه اللفتة العظيمة تجاه الهيئة التعليمية، خاصة أنه تلميذ البعض منهم. وشكرهم على صمودهم في المنطقة واصرارهم على اكمال دورهم الرسالة مع أبناء وتلاميذ هذه الأرض.

أما رئيس اتحاد بلديات منطقة دير الأحمر المهندس ميلاد العاقوري، شكر الأساتذة والتلاميذ الذين برأيه كانوا الداعم الأساسي في وصوله الى رئاسة البلدية.

كما ألقى مدير ثانوية دير الأحمر السابق الأستاذ حنا حبشي كلمة باسم الهيئة التعليمية شكر فيها الأساتذة، كما شكر الدكتور جعجع قائلاً: “وما آخر رعايته صلح بين فريقيين رئيسيين على الساحة المسيحية الا ضربة معلم. ليفسرها السياسيون كما يشاؤون فتفسيراتهم مشبوهة وعنوان لهواهم ومصالحهم، اما بين الحق فحقاً هي ضربة معلم والحكيم حكيم وعاقل”.

ثم كانت كلمة منسق المنطقة المهندس مسعود رحمة الذي أشار الى ان  المجتمع ينهار تحت وطأةِ مسؤولين “دخلاء مُدَّعين، نَصَّبَهُم طُغاةٌ ليبقى الزمانُ زمانَ العصورِ الوسطى، ليتحكموا بمفاصل الدنيا والآخرة”.

وأضاف: “العمل كثير والحاجة أكبر لصقل العقول ووقفها من الإنحراف والضلال، لتثقيف أفرادٍ تَنبُذ الرجعيَّة والكراهية والعنف والإقطاعيَّة والعشائريَّة بالفعل لا بالقول، لننطلق نحو مجتمعٍ مُبدعٍ خلاقٍ تَسودُ فيه القيمُ والمبادئ، وتذوب فيه “الأنا” الذاتيَّة، بال “أنا الجماعيَّة”، لتعدي كل الوطن”.

بعدها ألقى الأستاذ سامي حبشي قصيدةً من وحي المناسبة.

وفي الختام تمّ تقديم دروع تكريمية تقديراً لعطائاتهم كل من الأساتذة:

مدراء الثانوية السابقين:

  • حنا حبشي
  • سامي حبشي

مدراء التكميلية السابقين:

سمير القزح

عارف القزح

ادمون النداف

حكمت الفخري

المرحوم الأستاذ الياس خطار

لينتقل بعدها الحضور الى حفل كوكتيل على شرف أساتذة المنطقة

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل