ملف القمح تابع… أبو فاعور وحكيم وشهيب يُشكلون فريق عمل لوضع خطة للمعالجة

 

أكد وزير الزراعة أكرم شهيب انه تمّ الاتفاق على متابعة التشدد في الإجراءات المتعلقة بسلامة القمح وغيرها من المواد الغذائية، لافتاً الى انه تم تشكيل فريق عمل من وزارت الزراعة، الاقتصاد والصحة وأصحاب الاختصاص في الجامعات والقانونيين لوضع خطة عمل للمعالجة.

وتابع شهيب خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الوزيرين آلان حكيم ووائل ابو فاعور: “يجب طلب موازنة بشكل عاجل خصوصاً ان مناطق التخزين غير صالحة وكل من يعمل في القطاع يعلم هذا الأمر”،  مضيفاً ان الوضع متابع بدقة من الوزراء الثلاث وبتوجيه رئيس الحكومة تمام سلام.

ولفت أبو فاعور بدوره الى ان “مشكلة القمح قديمة وتم التحذير منها في دراسة في الجامعة اليسوعية ومن ثم في وزارة الزراعة وفي دراسة في الجامعة الأميركية والاختلاف بين دراستي الاقتصاد والصحة هو الاختلاف في العينات والفترة الزمنية.”

وتابع: “نحن بحاجة لعلاجات مشتركة بين الوزارات وسينضم وزير الصناعة أيضاً للفريق لوضع الخطط، كما نحن بحاجة لعلاج سريع في موضوع التخزين خصوصاً وهناك خطط على المدى المتوسط والمدى البعيد”.

وشدّد أبو فاعور على “اننا سنتخذ الإجراءات ومن لا يعجبه الأمر فليتشكَّ عند مجلس شورى الدولة، لافتاً الى “ان هناك نسبة من القمح الذي يحتوي على مواد مسرطنة تفوق المعدل المسموح دخلت إلى بعض الأسواق.”

وقال حكيم من جهته: “إن الخطة التي وضع بين الوزارات الثلاث ومع وزارة الصناعة يجب ان تنتج حلا لهذا الموضوع”، مشيراً الى “اننا نحاول مع الوزارات وضع آلية تكامل ورقابة على السلسلة الغذائية من أولها حتى آخرها”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل