مقتل فتاة في الضاحية اثناء توقيف عناصر “قوى الأمن” لشخصين بتهم مختلفة

أعلنت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة أنه قبيل منتصف ليل 3/4/2016 وفي محلة نهر الموت – قرب مجمع “السيتي مول”، وأثناء قيام دورية من مكتب مكافحة الإرهاب والجرائم الهامة في وحدة الشرطة القضائية، بمطاردة أشخاص على متن سيارة من نوع هيونداي طراز “i 10” لون رصاصي، للاشتباه فيهم بترويج المخدرات في محلتي الدورة ونهر الموت، ولدى محاولة توقيفهم، أطلق أحدهم النار من داخل السيارة باتجاه الآلية العسكرية فأصابها برصاصتين، مما اضطر العناصر إلى الردّ بالمثل، ما أدى إلى إصابة إطارات السيّارة المُطارَدة وتوقفها عن السير وفرار شخصين من داخلها، وإصابة فتاة كانت برفقتهما، في قدميها وأسفل ظهرها، وقد عمل عناصر الدورية على إسعافها، حيث جرى نقلها بواسطة الصليب الأحمر اللبناني إلى إحدى مستشفيات المحلة، لكن ما لبثت أن فارقت الحياة متأثرةً بجروحها، وتدعى: – ت. و. (مواليد عام 1996، لبنانية)

ونتيجة للمتابعة الدقيقة، وبالتنسيق مع مفرزة الضاحية الجنوبية القضائية، أوقِفَ الفارّان في محلة حي الجامعة – الضاحية الجنوبية، وذلك بعد ساعات قليلة على حصول الحادثة، وهما:

–        ر. ح. (مواليد عام 1986، سوري)

–        ف. ل. (مواليد عام 1994، سوري)، حسب أقوالهما

ضُبطَ بحوزتهما المسدس الحربي المستخدم وهو من عيار 9 ملم، وتبيّن أن الموقوف الأول قد أصيب إصابة طفيفة في أسفل ظهره نتيجة تبادل إطلاق النار، وهما مطلوبان للقضاء بموجب قرار جزائي وبلاغ بحث وتحرٍ بجرم اشتباه بسرقة وحيازة أسلحة حربية.

كما اعترفا بأنهما تخلصا من المخدرات التي كانت بحوزتهما، خلال فرارهما حيث سلّماها إلى شخص لبناني يدعى: ز. ز. مجهول باقي الهوية.

أحيلا إلى مفرزة الجديدة القضائية للتوسّع بالتحقيق معهما بناءً على إشارة القضاء المختص.

المصدر:
قوى الأمن الداخلي

خبر عاجل