البابا فرنسيس سيلتقي المهاجرين في زيارة “خاطفة وبسيطة” لجزيرة ليسبوس اليونانية

أعلن الفاتيكان، اليوم الخميس، أن قداسة البابا فرنسيس سيزور في 16 نيسان جزيرة ليسبوس اليونانية، ابرز بوابات عبور المهاجرين واللاجئين الى اوروبا منذ اكثر من عام.

وبدعوة من البطريرك المسكوني للروم الارثوذكس برتلماوس الاول ورئيس الجمهورية اليونانية بروكوبيس بافلوبولوس، سيزور الحبر الأعظم الجزيرة “للقاء المهاجرين الذين تستضيفهم”، كما أوضح المكتب الإعلامي للفاتيكان.

وقال الناطق باسم الفاتيكان فيديركو لومباردي للصحافيين: “ان البابا يرى في أزمة الهجرة في بحر ايجه ضرورة ملحّة تجمع الكنائس المسيحية في هذه المنطقة التي يشكل الارثوذكس غالبية فيها”.

والزيارة ستستمر لساعات على غرار تلك التي قام بها البابا لجزيرة لامبيدوزا الايطالية في تموز 2013، وانتقد خلالها “عولمة اللامبالاة”.

وأضاف لومباردي أن البابا سيغادر روما ظهراً على أن يعود مساء، وسيزور مركزاً للاجئين ثم مرفأ ليسبوس، مؤكداً ان الحبر الاعظم يريد اضفاء طابع “البساطة” على هذه الزيارة الخاطفة.

وأضاف أن “هذه المبادرة نتيجة رغبة مشتركة” بين البابا والكنيسة الارثوذكسية اليونانية رافضاً القول من بادر بها اولاً، إلا أن الكنيسة الارثوذكسية كانت  قد أكدت عند إعلانها الزيارة الثلثاء أنها “مبادرة من البابا”.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل