مروحة مواقف من الحكم على سماحة

سلسة مواقف توالت عبر مواقع التواصل الإجتماعي بعد الحكم الصادر من المحكمة التمييزية العسكرية، القاضي بسجن الوزير السابق ميشال سماحة المقرب من رئيس النظام السوري بشار الأسد، فاعتبر الرئيس سعد الحريري عبر “تويتر” أن “الإرهابي سماحة يعود اليوم الى السجن وهو المكان الطبيعي لكل من يخطط لقتل الأبرياء وجر لبنان الى الفتنة والاقتتال الأهلي”.

الحريري: الإرهابي سماحة يعود للسجن المكان الطبيعي لمن يخطط للفتنة

ووجه وزير العدل اللواء أشرف ريفي رسالة للبنانيين جاء فيها: إفرحوا بحكم سماحة وعلينا متابعة الطريق حتى تحقيق العدالة الكاملة.

ريفي للبنانيين: إفرحوا بحكم سماحة وعلينا متابعة الطريق حتى تحقيق العدالة الكاملة

الرئيس ميشال سليمان من جانبه، لفت إلى أنه ينبغي إعادة النظر بالمواقف الحادة التي تنادي بإلغاء هذه المحمكة”.

كما سأل النائب وليد جنبلاط أن القضاء بدأ يتحرك في قضية ميشال سماحة فهل يكمل في ملفات الفساد؟

وأكد وزير الداخلية نهاد المشنوق “صحة ثقتنا برئيس المحكمة وأعضائها ورحم الله دائما وأبدا وسام الحسن: الحق الوطني، ولو تحت التراب.”

 

بدوره، رأى ابو فاعور في بيان له، أنه أما وقد انتصفت شمس العدالة في سمائنا بصدور الحكم العادل في حق ميشال سماحة فهذا يعيد للقضاء الثقة به وللدولة احترام المواطن ويوجه صفعة لارهاب نظام الاجرام في دمشق”.

إلى ذلك، توجه النائب عمار حوري إلى وسام الحسن فقال: “استرجعتَ اليوم جزءا من حقك فنم قرير العين أيها الشهيد البطل”.

في المقابل، لم يرض الوزير السابق وئام وهّاب عن الحكم الصادر بحق سماحة فقال: “عمل سماحة دنيء ومرفوض ولكن الحكم عليه سياسي وصدر تحت الضغط ولو أكمل القضاء باتجاه ملفات الفساد لا يبقى أحد خارج السجن”.

 

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل