كرم: التفاهم بين “القوات” و”الوطني الحر” ليس الغاءً لأحد.. ومسؤوليتنا انتاج مجالس بلدية جيدة

رأى عضو كتلة حزب “القوات اللبنانية” النائب فادي كرم ، ان منطق الحلول في المنطقة بعيد جداً، وكل فريق يحضر نفسه وامكاناته الى مواجه، مضيفاً انه لولا انغماس لبنان في الحرب السورية لكان الوضع افضل كما كان ليكون افضل في وجود رئيس للجمهورية وغياب ملفات الفساد.

وتابع كرم في حديث لقناة “المستقبل”: “عندما توقفت الهبة السعودية، بعض المغرضين قالوا ان السعودية في وضع اقتصادي صعب لكن تبين انها تعطي وتساعد عدداً من الدول، ونحن مسؤولون عن وضعنا الداخلي لاننا نربط انفسنا بمصالح الخارج، واذا كان هناك بركان في المنطقة علينا الا ندعه ينفجر سلبيا علينا، وحزب الله يردد باستمرار ان الحروب الاقليمية تعني له اكثر من الداخل”.

وعن تفاهم “القوات” و “الوطني الحر” قال: “اتقفنا مع عون بموضوع ترشيحه وسبق الترشيح ورقة نوايا لبرنامج عمل  يحافظ على علاقته بحزب الله ونحن نحافظ على علاقتنا مع كافة الافرقاء.

واضاف: ” نختلف مع المستقبل في بعض الملفات وخصوصاً في موضوع الرئاسة، ولكن لاشك ان اداءهم يدل على ما ذكر الدكتور جعجع انهم لا يريدون استغلال الفرصة لايصال عون للرئاسة.

و عن ملف أمن الدولة قال: “نحن نقول ان الدولة لا تستمر من دون شراكة واذا كان هناك خطأ في ممارسة بعض الضابط ممكن محاسبة الضابط او اقالته ولكن لا يمكن محاسبة جهاز امن الدولة كله، وهناك محاولة لشل هذا الجهاز ربما لالغائه”.

واعتبر كرم ان الحكومة باقية ليس بفعل تفاهم اطرافها ولا نجاحها، لأنها فشلت لكنها باقية بسبب عدم وجود رئيس، ومن قبل وصول الرئيس سليمان الى الرئاسة حزب الله يقبض على الاستحقاقات، هو قادر ان ينزل الى الجلسة لانتخاب رئيس، سائلاً: “اذا كان يريد رئيساً في لبنان لم لا يقتنص هذه الفرصة”؟

واضاف: “الوضع لا يحتمل تأجيل الاستحقاق الرئاسي، ونحن نستمر لان احدا لا يحب الموت والشعب متروك ولا وجود للدولة والمؤسسات وكل يوم تاخير في الاستحقاق هو كارثة اكبر وهذا ليس وقت ترف سياسي”.

وبشأن عودة وزير العدل عن الإستقالة قال: “صديقنا ريفي انسان محترم ورجل فعال وصادق مع نفسه ومع العالم، وهو من يقرر اذا يعود عن استقالته ام لا ونحن على تفاهم كامل معه”.

واكد كرم ان القوات مستمرة بترشيح عون من دون مهلة ولكن في النهاية هناك استحقاق ولكن الى متى حزب الله سيبقى يستمهل؟ مضيفاً انه عندما تكون الظروف متازمة يُطرح نوع من افكار ومبادرات للضغط لانتخاب رئيس ولكن فكرة النزول الى الشارع ليست مطروحة.

وبشأن قانون الإنتخاب، اكد ان “القوات” متمسكة بالقانون المختلط وتفاهمت مع عون على الامر، وفي القوانين الانتخابية النقاش مفتوح لاخر لحظة وهناك تعديلات، والبقاء على الـ60 يضرب الشراكة الوطنية، واذا كان بند الانتخاب ليس بند اول على الجلسة فلن نشارك.

وعن الإستحقاق البلدي والإختيار، اعتبر كرم ان البلديات سلطات كلما تعطيها امكانيات اكثر تنتج اكثر وهي تريح المواطن بظل غياب الدولة، مؤكداً انه هناك تفاهم بين “القوات” و “الوطني الحر”، وهما يمثلان معظم الفئة المسيحية، ومسؤولون عن انتاج مجالس بلدية جيدة.

وشدد: “التفاهم بيننا وبين التيار ليس لالغاء احد بل للتفاهم مع الاخرين وللمطالبة بحقوق ضاعت منذ الزمن السوري والشراكة الوطنية تريد احدا ليطالب بها، وهناك من يزعجهم تحالفنا مع التيار”.

وبشأن موضوع الفساد، رأى ان حبل الفساد ولول طال فهو سينفجر، والفساد هو خط الدفاع الاول عن الدويلة لان دولة ضعيفة وفاسدة لا تستطيع ان تواجه دويلة وميليشيات، والفساد موضوع مستشر منذ فترة طويلة، مؤكداً ان “القوات” بعيدة كل البعد عن الفساد وستحاربه، ولا استنسابية في موضوع الفساد.

وختم كرم معتبراً ان زيارة المسؤولين الكبار الى لبنان تكون زيارات محورية وزيارة هولاند ايجابية لكنها لن تفعل اي فرق، لان لا شيئ مكتوباً في لبنان، واللبنانيون جميعاً عليهم ان يكتبوا سوياً، كما وعليهم ان يطالبوا “حزب الله” باستمرار بالخروج من الحرب السورية حتى يقتنع.

 

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل