الراعي امام سفراء دول التعاون الخليجي: نؤكد الصداقة بين لبنان وبلدانكم

أكد البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الحرص على ضرورة حماية الكنز المشترك بمسؤولية تاريخية، للمسلمين والمسيحيين، والعيش على أرض فيها القدسيات المسيحية والإسلامية، منذ الف وأربعماية عاما في ظل العيش المشترك، رغم ما مرت به من ظروف صعبة، قائما على التعاون والاحترام المتبادل، لافتا إلى أنه لا يمكن الاستمرار والسماح بتدمير كل شيء ولا بد من الرجوع إلى الذات المشتركة، وإيقاف الحروب والنزاعات، وإيجاد الحلول السياسية، وإرساء أساس سلام عادل وشامل ودائم في منطقتنا العربية، وتوحيد الصوت.

وأشار الراعي خلال استقباله في الصرح البطريركي في بكركي وفد سفراء دول مجلس التعاون الخليجي الذي ضم سفير المملكة العربية السعودية علي عواض عسيري، سفير الكويت عبد العال القناعي، سفير الإمارات العربية المتحدة حمد بن سعيد الشامسي وسفير قطر علي بن حمد المري، إلى الصداقة بين لبنان والبلدان العربية، معربا عن أسفه لغيمة صيف مرت وعكرت الأجواء مع البعض.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل