“الداخلية”: هذه هي أسباب تأجيل الإنتخابات في جديتا وحوش الحريمة

أعلن المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية والبلديات إن قرار تأجيل الانتخابات البلدية والاختيارية في بلدة جديتا في قضاء زحلة اتخذته الوزارة بناء على سببين:

الأول هو تلقي الوزارة رسالة من أهالي البلدة، تطلب التأجيل لأسباب تتعلق بالتوزيع الطائفي للأعضاء في المجلس البلدي. وقد وقع على طلب التأجيل نواب المنطقة، شانت جنجنيان وجوزف معلوف، وطوني أبو خاطر وعاصم عراجي وإيلي ماروني إضافةً إلى فعاليات البلدة وأعضاء من البلدية.

يضاف إلى هذا الطلب توصية من مجلس الأمن المركزي المنعقد بتاريخ 4 أيار 2016، معللاً التأجيل بالغليان والتشنج الذي يسود البلدة حاليا بعد أن بدأت المعركة الانتخابية فيها تتخذ طابعا طائفيا ومذهبيا قد يؤدي إلى إثارة النعرات وانفجار الخلاف والفتنة وحصول إشكالات أمنية بين أبناء البلدة.

واضاف في بيان: “تأجيل الانتخابات البلدية والاختيارية في بلدة حوش الحريمة في البقاع الغربي، اتخذه مجلس الأمن المركزي في التاريخ نفسه، خشية من تجدد الاشتباكات المسلحة خلال العملية الانتخابية، وذلك بعد أيام من سقوط قتيل في البلدة على خلفية ثأر بين عائلتي عيسى وأحمد خلال اشتباكات مسلحة”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل