المشنوق: لا ديمقراطية بلا دولة فاعلة لها من يحميها ليس بالسلاح فقط

أكد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق ان العدل والديمقراطية، يتطلبان حماية الدولة، التي لا عدل ولا ديموقراطية مع بدائلها أو مع من ينوب عنها في الكبيرة والصغيرة. وقد كان وسام الحسن في طليعة حماة هذه الدولة التي لا تزال عرضة للاغتيال اليوم.

وأضاف خلال إفتتاحه غرفة العمليات المركزية – قاعة اللواء الشهيد وسام الحسن، في مبنى الوزارة، بحضور سفير بريطانيا هوغو شورتر، الذي ساهمت بلاده في تجهيزها: “إخترت الانتخابات البلدية موعدا لافتتاح هذه القاعة لأن الديمقراطية هي التي تحقق العدل. ولا ديمقراطية بلا مؤسسات وبلا دولة فاعلة، لها من يحميها، ليس بالسلاح فقط بل بالنجاح وبالقدوة. ولها من يصنع فيها تجارب ناصعة، كي لا تبقى متهمة بالضعف، أو بالحاجة الدائمة الى بدائل عنها”.

من جهته، قال شورتر: “نحن مسرورون لوجودنا هنا اليوم لتدشين غرفة الاجتماعات المرئية (VTC Room)، ما يعكس مجددا الدعم البريطاني العملي والمتواصل لمؤسسات الدولة المسؤولة عن حماية أمن لبنان، هادفا أيضا إلى تحسين التواصل بينها”.

 

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل