الراعي الى فرنسا السبت

 

يقوم البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي السبت بزيارة راعوية ورسمية لفرنسا تستمر أربعة أيام.
ويستهل الراعي زيارته بالاحتفال يوم الأحد بالقداس الالهي لمناسبة تدشين مذبح القديس شربل في بازيليك القديسة تيريز في ليزيو.

أما اليوم التالي فسيكون حافلا باللقاءات السياسية، حيث يستقبله الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، ورئيس الجمعية الوطنية كلود برتولون، في حضور المطران الجميل والقائم بأعمال السفارة اللبنانية غدي الخوري.

وسيلقي الراعي محاضرة الاثنين عند الساعة الخامسة، في مجلس الشيوخ الفرنسي عن “وضع مسيحيي الشرق.

ثم سيتوجه إلى كاتدرائية سيدة لبنان للموارنة في شارع أولم لحضور حفلة إنشاد مريمي بعنوان “ماري، الطريق نحو الرحمة والوحدة بين الشرق والغرب” تحييها غادة شبير ودوروتيه بيرو وجوقة الأبرشية المارونية بقيادة الأب يوحنا جحا، وتنظمها جمعية “أصالة ورسالة”، ويعود ريع الحفلة للأبرشية.

كذلك سيجري التوقيع على كتاب البطريرك “مقاومة مسيحي من الشرق في قلب الفوضى” الذي صدر قبل يومين عن دار نشر “ألبان ميشال”، وهو كناية عن حوارات أجرتها معه الكاتبة الصحافية إيزابيل ديلمان.

وسيُجري الراعي سلسلة لقاءات يوم الثلثاء مع مجلس مطارنة فرنسا اللاتين ووزير الخارجية الفرنسي جان – مارك إيرولت، ثم يستضيفه عدد من القنوات التلفزيونية الفرنسية.
ويولم القائم بأعمال السفارة غدي الخوري وزوجته على شرف البطريرك مساء الثلثاء في مقر السفارة، ويختتم زيارته في اليوم التالي.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل