طُردت من عملها بسبب الكعب العالي!

طردت شركة بريطانية مقرّها لندن، موظفةً لديها، منذ يومها الأول في العمل، لأنها رفضت ارتداء الكعب العالي التزاماً قانون الشركة.

وأثار الأمر انتقادات عدة بعدما روت الموظفة نيكولا ثورب للصحف ما حصل لها، كما أطلقت عريضة على موقع البرلمان على الإنترنت تطالب فيها بإلغاء هذه الشروط “البالية والتمييزية في حق المرأة” وفق تعبيرها.

وجمعت العريضة أكثر من 106 آلاف توقيع، متجاوزة عتبة المئة ألف توقيع التي تسمح بفتح نقاش برلماني بأي مسألة.

وصرّحت ثورب (27 عاماً) لصحيفة “إيفنينغ ستنادر”: “عندما وصلت إلى الشركة منعت من العمل لأني لم أكن أنتعل حذاء بكعب عال. أعربت عن استغرابي فأوضحوا لي أن الأحذية ذات الكعوب المسطحة غير مسموح بها في معايير ملابس النساء” عندهم.

وأضافت الشابة: “قال لي المشرف على العمل إنّي سأطرد إلى منزلي من دون أن يدفع لي أجري في حال لم أتوجه إلى متجر لشراء حذاء بكعب يراوح علوه بين خمسة وعشرة سنتيمترات. رفضت فطردني”.

وأوضحت لهيئة “بي بي سي”: “كان يفترض بي أن أعمل لتسع ساعات في اليوم ومواكبة زبائن إلى قاعات الاجتماع. قلت لهم إنه لا يمكنني أن أفعل وذلك وأنا أنتعل حذاء بكعب عال”.

ورداً على أسئلة صحيفة “إيفنينغ ستاندر”، قال ناطق باسم شركة “برايس ووترهاوس كوبرز”: “إن الشركة تتعامل مع شركة من الباطن في خدمات الاستقبال”، موضحاً أن “هذه الشروط المتعلقة بالملابس لا تندرج في إطار سياسية الشركة. نحن نتناقش مع الشركة المتعاقدة معنا من الباطن حول هذه السياسة”.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل