مصطفى بدر الدين… سيرة حافلة بـ”العمليات”

تعددت الأسماء والشخص واحد. ولد مصطفى بدر الدين في منطقة الغبيري في لبنان في السادس من نيسان عام 1961.

يُقال إنه خليفة القائد العسكري لـ”حزب الله” عماد مغنية (الهدف رقم اثنين) الذي اغتيل عام 2008 في دمشق، وهو عضو في مجلس شورى “حزب الله”.

وزارة الخزانة الأميركية أكدت في تقاريرها الاستخباراتية أنه يقود التدخل العسكري لـ”حزب الله” في الميادين السورية، ويحضر شخصياً الاجتماعات التي تكون بحضور رئيس النظام السوري بشار الأسد، أو أمين عام “حزب الله” حسن نصر الله.

يُعرف بدر الدين أيضاً بكونه متخصصاً في التكتيكات العسكرية، إذ تلقى التدريب على يد خبراء أوكرانيين استقدمهم الحرس الثوري الإيراني لتدريب كوادر “حزب الله” عام 1984 في بيروت.

آخر مرة شوهد فيها بدر الدين حين كان حاضراً في جنازة جهاد مغنية، ابن نسيبه ورفيق دربه الطويل في “حزب الله”، حينها قالت “نيويورك تايمز” إن بدر الدين نفسه كان المستهدف في الغارة، إذ كان من المفترض أن يواكب الضباط الإيرانيين، لكنه غيّر خططه في آخر لحظة.

يُشار إلى أن مصطفى بدر الدين أحد أبرز مؤسسي الجهاز السري لـ”حزب الله”، أو ما يدعى الأمن المضاد، جنده الحرس الثوري مع عماد مغنية عام 1982 قبل تأسيس “حزب الله” رسمياً. شارك عام 1983 مع عماد مغنية في استهداف السفارة الأميركية ومقري المارينز والجنود الفرنسيين في بيروت.

بدر الدين متهم بتفجيرات الكويت عام 1983، حيث قبض عليه وحكم بالإعدام. وفي عام 1989، هربه صدام حسين من سجن الكويت بعد احتلالها. كما لبدر الدين علاقة بتفجير الخبر عبر ما يدعى “حزب الله” في السعودية عام 1996. أسس “حزب الله” العراق عام 2003. وهو متهم باغتيال الرئيس رفيق الحريري عام 2005 وعدد من الاغتيالات التي تلته في بيروت وصولاً إلى وسام الحسن.

“حزب الله” يؤكد مقتل المطلوب للمحكمة الدولية مصطفى بدر الدين كاشفاً التفاصيل

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية, وكالات

خبر عاجل