وأكدت البيانات الصادرة من الهيئة الوطنية الأميركية للمحيطات والغلاف الجوي الخميس القراءات السابقة لـ”ناسا” وهيئة الأرصاد الجوية اليابانية.

وأظهرت أن متوسط درجة حرارة الأرض في نيسان، كان أعلى بنسبة 1.1 درجة مئوية (درجتين فهرنهايت) من متوسط مثيلتها في القرن العشرين.

وقالت المتحدثة باسم منظمة الأرصاد الجوية العالمية كلير نوليس، الجمعة: “ما يقلق على وجه الخصوص هو هامش هذه الأرقام القياسية. إنه لم ينكسر، بل تدمّر تماماً وعلى أساس ثابت إلى حد كبير.”

وقالت نوليس للصحافيين في جنيف إنه بينما كانت أرقام العام الماضي مقلقة فعلاً، فإن “الحرارة التي نشهدها في 2016 تجعل 2015 تتوارى خجلاً بالمقارنة.”