قاطيشا: نتمنى أن يعود ريفي و”المستقبل” كما كانا سابقا

اشار مستشار رئيس حزب “القوات اللبنانية” العميد المتقاعد وهبي قاطيشا عبر “الجديد” إلى أن “القوات” وتيار “المستقبل” يتفقون على أسس عدّة أولها بناء الدولة والمؤسسات وثانيها رفض السلاح غير الشرعي وربما هم أيضاً تساهلوا به قليلاً عبر لجوئهم إلى الحوار.

قاطيشا وفي حديث عبر “الجديد”، تساءل كيف أن ترشيح الفريق الآخر للوزير فرنجية يتطابق مع ثوابت “14 آذار” فيما ترشيحنا لعون فلا يتطابق؟ وأردف: فرنجية قال إذا طلب الأسد ابني أعطيه إياه، المستقبل تخلى عن ترشيح الدكتور جعجع متبنيا ترشيح فرنجية ونحن برأينا العماد عون يستحق الرئاسة أكثر من فرنجية.

وشدد قاطيشا على أنه الطلاق غير وارد مع الرئيس الحريري، قد نختلف على رئاسة الجمهورية وهذه “نكزات” تحدث بين الحلفاء، لافتاً إلى أن كل العالم لم تفرح لمصالحتنا مع العماد عون.

وعن الإنتخابات البلدية، إعتبر قاطيشا أن اتهامنا بأننا نريد إلغاء الآخرين أمر غير صحيح وفي المقابل تبين أن هم يريدون إلغاءنا ويريدون إلغاء القوات وصوت الأحزاب.

في السايق عينه، تابع قاطيشا: “أنا أرى أنهم يريدون إلغاء الأحزاب، والشيخ بطرس صديق أمون عليه لديه حيثيته في قضاء البترون ولكن لا يقول لي إن لديه حيثيته بمرجعيون ورميش”.

وعن فوز ريفي في إنتخابات طرابلس، شدد قاطيشا على أن الوزير ريفي هو من قال “أنا زلمي إجريي على الأرض وراسي فوق اكتافي”، مشيرا إلى أن السبب الأول للمشكلة اليوم أن أكبر أغنياء لبنان موجودون في طرابلس فيما طرابلس هي أفقر مدينة في لبنان”.

إلى ذلك، تمنى قاطيشا ان يعود الوزير ريفي والمستقبل كما كانا سابقا لانهما سويا حلفاء لنا، لافتا إلى أنه “لا نفصل الوزير ريفي عن تيار المستقبل واستراتيجيا نحن كلنا بالاتجاه عينه”.

وكما رأى أن هناك خلافا على رئاسة الجمهورية التي لا تدخل بالاسس الثلاثة لبناء الدولة، معتبرا أن ريفي ذهب أبعد رافضا للسلاح غير الشرعي ولتدخل حزب الله في سوريا.

وأكد قاطيشا، أن السعودية بين عون وفرنجية أنا أقول لك إنهم إتيفضلون عون، لماذا؟ لا أعرف ولكن هذه معلوماتي، معترا أن إرتباط العماد عون بالنظام السوري للوصول إلى السلطة بينما إرتباط فرنجية بالنظام السوري هو عبارة عن علاقة 30 إلى 40 سنة.

وفي ملف رئاسة الجمهورية، قال: “علينا أن نسأل طهران متى ستفرج عن رئاسة الجمهورية وهناك فريق رهن مصير هذا البلد لمصلحة إيرانية”، مضيفاً “بحسب النائب عدوان هناك فريق لا يريد إعتماد قانون جديد وهو يريد الإبقاء على قانون الستين”.

وعن انعكاس الإنتخابات البلدية على النيابية، أشار إلى أن 86% هي عبارة عن رضا عام مسيحي على إتفاق معراب وفي احدى القرى في عكار ربح فريق “التيار الوطني الحر” وأغلبيتهم لديهم روحية “القوات” وهم مع التفاهم.

وإلى الوضع الأمني، قال قاطيشا: الوضع الأمني من 40 سنة إلى اليوم معروف وهناك بيئة معروف أين هي وقوى الأمن تلاحقها.

وختم: لبنان ليس بيئة حاضنة لداعش لا في طرابلس ولا عكار ولا في صيدا.

خبر عاجل