الراعي عرض الاوضاع مع شورتر والتقى وفودا كنسية

إستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قبل ظهر الثلثاء في الصرح البطريركي في بكركي، وفدا من كنيسة الروم الاورثوذكس ضم راعي أبرشية المكسيك المطران أنطوان الشدراوي يرافقه متروبوليت التشيلي المطران سيرجيو عبد، متروبوليت عكار المطران باسيليوس منصور، والأساقفة الياس طعمة وديمتري شربل.

بعد اللقاء أشار الشدراوي الى أن “لبنان هو بلد معذب ويجب إيجاد طريقة للحفاظ عليه كوطن للسلام، وتوجيه جهود كل رؤساء الكنائس الأنطاكية في هذا الشرق لمواجهة الهجمات التكفيرية التي يعاني أبناؤنا منها.”

أضاف: “نحن ننادي دوما بعدم التوطين في لبنان ونقول أن من يريد توطين السوريين النازحين أن يوطنهم في بلده، فلبنان لم يعد يحتمل إستمرار الوضع على ما هو عليه لان هذا الامر يخل بالتوازن اللبناني وبمصالح اللبنانيين وعيشهم.”

وختم: “أنا أؤيد كل مواقف صاحب الغبطة البطريرك الراعي لصلابتها ووضوحها ولعناده بلبنانيته وأسأل الله أن يلهم سياسيي البلد لكي يسمعوا صوته الداعي دائما الى خير لبنان واهله من دون تفرقة.”

وبعد الظهر إستقبل وفدا من الكنيسة القبطية الاورثوذكسية ضم المطران الجديد على الكرسي الاورشليمي والشرق الادنى الانبا انطونيوس يرافقه القمص انطونيوس صبحي راعي الكنيسة في الاردن والقمص رويس الاورشليمي راعي الكنيسة في لبنان.

وتمنى الراعي للمطران الجديد التوفيق في مهامه في القدس من اجل خير الكنيسة وكل المؤمنين.

كما التقى الراعي السفير البريطاني في بيروت هيوغو شورتر وعرض معه للاوضاع العامة في لبنان، ودور المملكة البريطانية في عملية السلام في الشرق الاوسط، ومساعدة لبنان على مواجهة الاستحقاقات الخطيرة وسط أزمات الشرق الاوسط.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل