كنعان لـ”لبنان الحر”: اتفاق معراب مقدس وصلب ومؤشرات  لملء الشغور الرئاسي

قال امين سر تكتل التغيير والاصلاح النائب ابراهيم كنعان للبنان الحر ضمن برنامج بين السطور ان الجيش اللبناني اثبت خلال السنوات الاخيرة صلابة وقدرة وثبات في المعركة ضد الارهاب فلبنان اكثر بلد استطاع ان يواجه هذه المنظومة الارهابية داعيا الى العمل الجدي لدعم الجيش وعدم الاتكال على الهبات والوعود  بل الاتكال على انفسنا وإعطاء تجهيز الجيش حيزاً من الموازنات.

وردا على سؤال حول اتفاق معراب  راى ان الاتفاق بين المسيحيين مقدس فالخروج من الوضع الذي يعيشه اللبنانيون من خلال رؤية مسيحية توصل الى تفاهم وطني مشترك، اما في السياسة والقانون فهو صلب يتخطى الاستحقاقات الانية  فالاتفاق لا يشكل حالة ثنائية بل جسر عبور لجميع المسيحيين لاخراجهم من الواقع الذي عاشوه  بعد الطائف وما رافقه من خروج على الميثاق  خلال ست وعشرين سنة كما انه استراتيجي لا يتوقف على نجاح في بلدية او اختلاف على بند ومن الطبيعي ان يمر بطلعات ونزلات ولكن لا عودة الى الوراء.

وعن الانتخابات الرئاسية اعتبر انه مما لا شك فيه ان هناك مؤشرات ومحاولات لملء الشغور الذي بدا منذ سنتين وذلك من خلال الانفتاح الذي يحصل على سائر القوى لافتا الى ان الاتفاق بين الافرقاء اصبح ملزما للبنان ويبدو ان هناك تقاطعا في الموضوع السياسي داخليا وخارجيا والحل يبدأ رئاسيا وقد تكون الانتخابات الاميركية واحدة من المؤشرات في الاستحقاق الرئاسي ولكنها ليست الوحيدة.

اضاف كنعان ردا على سؤال ان حزب الله مؤيد للعماد ميشال عون وموقفه في هذا الاتجاه ثابت منذ اكثر من سنتين وقال علينا الا نتكهن ونقوم بواجباتنا.

وحول قانون الانتخاب قال نحن مع القوات اللبنانية مبادرون وسنواجه اي محاولة لابقائنا تحت سيف الستين  ولن نقبل بهذا الوضع كأمر واقع لأننا لن نتنازل عن حقوقنا الدستورية والميثاقية لافتا إلى اننا “مع النسبية الكاملة لانها تؤمن عدالة التمثيل للجميع ونحن نبحث الصيغ المختلطة مع سائر الكتل لاسيما حزب القوات  اللبنانية . وأضاف اذا لم يقم المستقبل بخطوة الى الامام للوصول الى قانون يؤمن صحة التمثيل يكون بذلك معرقلاً لاستعادة اللبنانيين لحقوقهم.

وحول موضوع النازحين قال كنعان لا احد يستطيع ان يزايد علينا انسانيا  فنحن قمنا بواجباتنا ولكن تطبيع الوضع امر مرفوض وقد يطول الوضع في سوريا داعيا المجتمع الدولي كما الدول المحيطة بلبنان لتحمل المسؤولية مشيرا الى ان عودة السوريين الى بلادهم اصبحت ممكنة.

وردا على سؤال حول موقف الرئيس سعد الحريري راى الا احد يملك الحقيقة كاملة داعيا اياه للسعي لرؤية وطنية مشتركة لانه بموقفنا كلنا نستطيع ان نحرز الفرق كما دعا الى تفاهم وطني كبير خارج اطار الشعارات التي تعودنا عليها وهذا قد يكون ممكنا ومتاحا.

وعن العقوبات الاميركية على حزب الله اعتبر ان هناك ملفات حساسة ولها مصلحة وطنية عليا يجب ان تبقى بعيدة عن التجاذب السياسي فضرب الاستقرار المالي يصيبنا كلنا وعلينا التعاطي مع هذا الموضوع بحكمة ودراية فالموقف السياسي في هذا الملف لا يجوز حفاظا على سلامة لبنان وسلامة وضعه الاقتصادي والمالي وقال بعيدا من الصخب الاعلامي والتجاذب السياسي هو يتم التعاطي فيه ضمن الاصول كما تتم معالجته في المكان الذي يجب ان يعالج فيه.

وحول ملف النفايات رفض كنعان العودة الى المنظومة السابقة داعيا في ملف الانترنت الى متابعة قضائية  والى رفع اليد السياسية عن القضاء.

المصدر:
إذاعة لبنان الحر

خبر عاجل