بري: مقابل الإستهداف الانتحاري نمارس انتحاراً منذ الشغور الرئاسي

شدد رئيس مجلس النواب نبيه بري على وحدة الصف اللبناني في مواجهة الخطر الارهابي التكفيري، مشيرا الى انه من نقاط الضعف التي يعاني منها لبنان هو هذا التشتت الذي نشهده، والازمة السياسية المتمثلة بغياب وشكل مؤسسات الدولة.

وقال بري في لقاء الاربعاء النيابي: “في مقابل الاستهداف الانتحاري الارهابي لأمن واستقرار لبنان نحن نمارس انتحارا منذ أكثر من سنتين ونصف من خلال الشغور الرئاسي وتعطيل المؤسسات”.

وحذر من الاستمرار في الدوران في الازمة، لان ذلك سيؤدي بنا الى الفراغ والمجهول، مستغربا ما قيل ويقال عن سلة الحل التي ليست سوى بنود الحوار المطروحة منذ البداية، قائلاً: “أنا لم اخترع شيئا جديدا ولا ادري من اين يأتون بالتوصيفات الجديدة لهذه البنود”.

وكان الرئيس بري استقبل في اطار لقاء الاربعاء، النواب : نبيل نقولا، اسطفان الدويهي، عبد اللطيف الزين، علي عمار، هنري حلو، علي بزي، علي فياض، ياسين جابر، علي المقداد، قاسم هاشم، هاني قبيسي، علي خريس، بلال فرحات، الوليد سكرية، وعباس هاشم.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل