بين المشنوق ونصرالله.. مصادر في “14 آذار”: ما دام “حزب الله” على الحدود.. كيف أتوا إلى القاع؟!

استمر سيل الشائعات حول الانتحاريين واستهدافاتهم، ما دفع قيادة الجيش الى إصدار بيان دعت فيه المواطنين الى عدم الأخذ بالشائعات، كما أملت من وسائل الإعلام توخي الدقة والموضوعية، وعدم المبالغة او إثارة الهلع.

لكن الناس تتأثر بتصريحات المصادر ومعلومات المرجعيات، خصوصا عندما تكون معروفة ورسمية، مثال قول وزير الداخلية نهاد المشنوق من القاع ان الانتحاريين أتوا الى هذه البلدة من خارج الحدود، واذا بالأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله يقول في حديث متلفز بمناسبة يوم القدس، ان هؤلاء أتوا من جرود عرسال، واعدا بالكشف عن المدبر وعن المشغل، وطمأن أهالي القاع بحمايتهم، وحث على الثقة بقدرة الأجهزة اللبنانية على ضبط الأمن، ولا داعي للهلع والخوف، وقال: لبنان بحاجة الى استراتيجية وطنية رسمية لمكافحة الإرهاب.

إلا أن مصادر في “14 آذار” قرأت في خطاب نصرالله الهادئ تبريرا لقتال “حزب الله” في سوريا، وسألت عبر صحيفة “الراي” الكويتية: ما دام “حزب الله” وجيش النظام يقفل الخطوط الشرقية مع سوريا والجيش اللبناني يعزل المنطقة وموجود في عرسال، فكيف تسنى لهؤلاء الانتحاريين الوصول الى القاع؟

المصدر:
الأنباء الكويتية

خبر عاجل